فلاهوفيتش المتلهف للتسجيل ينقذ يوفنتوس ويثير جدلاً باحتفاله

فلاهوفيتش المتلهف للتسجيل ينقذ يوفنتوس في دوري الأبطال ويثير جدلاً باحتفاله

23 فبراير 2022
فالهوفيتش يسير على خطى رونالدو في يوفنتوس (دينيس دولي/Getty)
+ الخط -

 

نجح المهاجم الصربي دوزان فلاهوفيتش، في تدوين اسمه في سجلات دوري أبطال أوروبا، عندما سجل، الثلاثاء، هدفاً لفريق يوفنتوس الإيطالي في مواجهة منافسه الإسباني فياريال، في ذهاب الدور ثمن النهائي، ومكّن فريقه من العودة بالتعادل من إسبانيا 1ـ1.

ووضع المهاجم الصربي فريقه الإيطالي في المقدمة سريعاً، حيث نجح بعد مرور 31 ثانية فقط، في تسجيل هدف المباراة الأول، في أول لمس للكرة في دوري الأبطال في مسيرته، بعد أن انضم إلى يوفنتوس في الميركاتو الشتوي قادماً من فيورنتينا، وظهر متلهفاً للتسجيل في المسابقة التي يحلم بها كل لاعب في العالم.

وأعاد النجم الصربي ذكريات الرقم 7 في يوفنتوس، الذي كان يحمله أفضل هداف في دوري أبطال أوروبا، البرتغالي رونالدو، الذي رحل عن الفريق في بداية الموسم، علماً أن فلاهوفيتش، يلقب بـ"DV7"، وهو ما يشبه التسمية التي اشتهر بها رونالدو "CR7".

ورغم سرعة الهدف، فإنّه لم يضمن للنجم الصربي دخول تاريخ المسابقة الأوروبية الأهم، بما أنّه لم يتمكن من تحطيم الرقم القياسي، وهو ملك الهولندي روي ماكاي، الذي سجل هدفاً في مرمي ريال مدريد عندما كان لاعباً في بايرن ميونخ بعد مرور 10 ثوان فقط.

في الأثناء، أصبح اللاعب الصربي، في سن 22 عاماً و25 يوماً، ثاني أصغر لاعب في فريق يوفنتوس يسجل هدفاً في دوري أبطال أوروبا بعد النجم السابق أليساندرو ديل بيارو الذي سجل هدفاً في سن 20 عاماً، والذي يملك عديد الأرقام المميزة ليوفنتوس.

وأصبح نجم يوفنتوس الجديد ثاني أصغر لاعب يسجل هدفاً في دوري الأبطال خلال ظهوره الرسمي الأول، كذلك فإنّه أصغر لاعب في يوفنتوس يسجل في مباراته الأولى في المسابقة، وهو ما يجعل ظهوره الأول مميزاً وحدثاً بارزاً في مسيرته، رغم أن أداء فريقه لم يكن مقنعاً طوال المباراة، وخاصة في الشوط الثاني عندما لم تتوافر له الفرصة للتسجيل بعد التراجع للدفاع.

احتفال مثير للجدل

وكانت فرحة فلاهوفيتش كبيرة بالهدف التاريخي في مسيرته في دوري أبطال أوروبا، وقد كان الهدف بداية سلسلة من الأهداف التي سجلها اللاعب مع يوفنتوس في أهم مسابقة أوروبية.

وأثارت طريقة احتفاله بالهدف جدلاً كبيراً في إيطاليا، حيث تطرقت صحيفة "كوريري ديللو سبورت" إلى الإشارات التي توجه بها النجم الصربي والتي تطالب "بالصمت"، دون أن تحدد الصحيفة الأشخاص الذين يقصدهم فلاهوفيتش بحركته.

ويبدو أن الوافد الجديد على قلعة "بيانكونيري" غاضب بسبب الانتقادات التي وُجهت إليه في الأسبوع الماضي، بعد فشله في التسجيل، وهو ما اقترن بتراجع نسبي لنتائج فريقه في الدوري الإيطالي بعد تعادلين مع أتلانتا ثم تورينو.

المساهمون