فضيحة في كرة اليد الفرنسية: الشرطة تلقي القبض على كونكود

فضيحة في كرة اليد الفرنسية: الشرطة تلقي القبض على كونكود

31 يناير 2024
كونكود سيكون أمام قضية خطيرة في الأيام القادمة (ماركو ستايبرينير/ Getty)
+ الخط -

شهدت احتفالات لاعبي المنتخب الفرنسي لكرة اليد، في العاصمة الفرنسية باريس، إثر فوزهم بلقب بطولة أمم أوروبا التي دارت منذ أيام في ألمانيا، على حساب المنتخب الدنماركي بنتيجة 33 -31، تطورات عديدة، بعد أن قررت الشرطة إيقاف أحد نجوم المنتخب بتهمة محاولة الاغتصاب.

وكشفت موقع "آر.آم.سي" الفرنسي، الأربعاء، أن اللاعب بينوا كونكود الذي انضم للمنتخب في آخر لحظة، قام بمحاولة اغتصاب فتاة في ملهى ليلي في مدينة باريس، على بعد أمتار من أشهر شوارع العاصمة "الشانزيليزيه" خلال الليلة بين الاثنين والثلاثاء، وقد ألقت الشرطة الفرنسية القبض عليه، بعدما تقدمت الفتاة بشكوى رسمية.

وتفيد تحقيقات الشرطة الفرنسية والمستندة إلى رواية الفتاة بأن الحادثة وقعت بين الساعة الرابعة والخامسة صباحاً، وقد كان اللاعب تحت تأثير الكحول، ما جعله يقدم على هذا التصرف الغريب مع الفتاة التي تبلغ من العمر 20 عاماً فقط، إذ إنها من مواليد شهر مارس/ آذار من عام 2003.

ولم يكشف المصدر عن موقف اللاعب السابق لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، والحالي لفريق كيلسي البولندي، من الاتهامات الخطيرة المنسوبة إليه، فيما أصدر الاتحاد الفرنسي لكرة اليد بياناً، قال فيه: "علمنا بالاتهامات الموجهة ضد بينوا كونكود، وعلى الرغم من أننا لا نعتبر أنفسنا في وضع يسمح لنا بالتعليق على هذا الأمر، إلا أننا نؤكد عزمنا على مكافحة جميع أشكال العنف، والتأكيد من جديد على أننا ندين بشدة مثل هذه الحقائق عندما يتم إثباتها، بغض النظر عن أسبابها، والأشخاص المتهمين بارتكابها".

أما نادي كيلسي، فقد قال في بيانه إنه يدين أي سلوك يتعارض مع مبادئ الحياة الاجتماعية، ووعد باتخاذ كافة الإجراءات المناسبة. يذكر أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كان قد استقبل في صباح نفس اليوم كونكود مع بقية اللاعبين في القصر الرئاسي، من أجل تكريمهم على كل ما قدموه في البطولة.

المساهمون