فالفيردي يردّ على الانتقادات: كنت دائماً مخلصاً لبلدي

فالفيردي يردّ على الانتقادات: كنت دائماً مخلصاً لبلدي

16 يونيو 2022
يُعَدّ فالفيردي أحد أبرز نجوم ريال مدريد ومنتخب أوروغواي/Getty)
+ الخط -

ردّ فريديريكو فالفيردي، لاعب ريال مدريد الإسباني، على الانتقادات الكبيرة التي لاحقته في الأيام الماضية بسبب عدم ظهوره في صورة تجمع رئيس الأوروغواي، لويس البرتو لا كاليي، مع لاعبي المنتخب، حيث اتُّهم بأنه تعمّد عدم الظهور في الصورة البروتوكولية.

ودافع نجم نادي ريال مدريد الإسباني عن موقفه، معتبراً أن هناك سوء تفاهم قاد إلى هذه الوضعية، مذكراً بكل تضحياته من أجل النجاح مع منتخب بلاده، وذلك من خلال منشور على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام".

وكتب فالفيردي: "لم أخرج لأتحدث من قبل، لأنني اعتبرت أنه ليس عليّ أن أشرح أفعالي في ملاعب كرة قدم، لكن بعد عدة أيام حيث تلقيت الكثير من الانتقادات، أشعر بالتزام الجلوس والكتابة، تقريباً الدموع في عيني".

وتابع نجم منتخب أوروغواي: "كنت دائماً شاباً هادئاً ومنضبطاً، لم أرفع صوتي مطلقاً، ولم أواجه مشكلة مع أحد. كلما استطعت، أحاول عدم الاهتمام لذلك، ببساطة لسبب واحد: أنا أعيش فقط من أجل كرة القدم".

وأردف: "هذه المرة، كرة القدم خدعتني. صحيح أنني قمت بتعديل جواربي في أثناء التقاط الصورة، لكنني لم أكن منتبهاً. كنت في المباراة، وكان في رأسي فقط لعب كرة القدم. غادرت أوروغواي عندما كنت طفلاً، لكنني لم أنسَ المكان الذي وُلدت فيه. أحب بلدي، ولهذا أعلم أنهم يستحقون اعتذاري".

وأوضح: "آسف لأولئك الذين يعتقدون أنني لا أحترم الرئيس. آسف لأولئك الذين يعتقدون أنني لا أحترم وطني. آسف لأولئك الذين شعروا بالإهانة واعتقدوا أنني أنحاز إلى جانب سياسي".

واختتم فالفيردي رسالته: "قد لا تكون هذه هي الطريقة التي تتوقع مني أن أدافع بها عن بلدي، لكنني لا أعرف كيف أفعل ذلك بأي طريقة أخرى غير الكرة وهي بين قدميَّ".

المساهمون