غوندوغان وإصابة الظهر: ذكرى أليمة تزيد من مخاوف برشلونة

غوندوغان وإصابة الظهر: ذكرى أليمة تزيد من مخاوف برشلونة

13 سبتمبر 2023
سيكون غياب غوندوغان ضربة قوية لبرشلونة وتشافي (جان قتوف/Getty)
+ الخط -

تلقى نادي برشلونة ومدربه، تشافي هيرنانديز، ضربة قوية بإصابة واحد من أبرز لاعبيه قبل موعد مباريات دوري أبطال أوروبا، إذ غادر الألماني، إلكاي غوندوغان، أرض ملعب "سيغنال إيدونا بارك" باكراً وهو يشتكي من ألم الإصابة.

وتعرض غوندوغان لإصابة يعرفها جيداً، إذ سبق أن أصيب على مستوى الظهر وغاب طويلاً لمدة وصلت 14 شهراً كاملاً، وهو ما حرمه من اللعب ومساعدة ناديه الأسبق فريق بوروسيا دورتموند ومنتخب بلاده في عدة مباريات مهمة.

وسقط غوندوغان بعد تدخل قوي من لاعب المنتخب الفرنسي، إذ تولى أطباء "المانشافت" مهمة علاجه، لكنه طلب مغادرة أرض الملعب بعدما شعر بتجدد الآلام على مستوى الظهر، خصوصاً أنه يرفض عيش تجربة غياب طويل مثل التي عاشها سابقاً، وهي التي تُمثل ذكرى أليمة بالنسبة لللاعب لغوندوغان.

وأمست فترة التوقف الدولي تسمى بفيروس "فيفا" لما تحمله من مشكلات للأندية، إذ يشهد عدد من اللاعبين إصابات تحرم أنديتهم من خدماتهم لفترات متفاوتة، وهو ما دفع الاتحاد الدولي لدفع تعويضات مالية في بعض الأحيان.

ويعيش تشافي حالة ترقب قبل إجراء نجمه كشوفات صحية جديدة، وفقاً لما أشارت إليه صحيفة "ريليفو" الإسبانية، الثلاثاء بما أن الفترة المقبلة من الموسم حساسة جداً، إذ سيخوض نادي "البلاوغرانا" 7 مباريات كاملة خلال 23 يوماً، كما سيكون بحاجة لجميع لاعبيه المهمين لخوض مباريات الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا.

وجاءت إصابة غوندوغان لتضاف إلى إصابات يعاني منها لاعبون آخرون، ولعل أهمهم الثنائي الشاب، المدافع الأوروغواياني، رونالد أراوخو، ولاعب خط الوسط بيدري.

المساهمون