غوران بانديف... نجم انتظر 20 عاماً ليكتب التاريخ مع مقدونيا الشمالية

غوران بانديف... نجم انتظر 20 عاماً ليكتب التاريخ مع مقدونيا الشمالية

13 يونيو 2021
الصورة
غوران بانديف قائد منتخب مقدونيا الشمالية (Getty)
+ الخط -

 

دخل غوران بانديف، قائد منتخب مقدونيا الشمالية، تاريخ الكرة في بلاده من أوسع الأبواب، بعد تسجيله لهدف التعديل أمام النمسا اليوم الأحد، في مستهل مشوار الفريقين في كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).

وبعد استغلاله لخطأ حارس المنافس دانيال باشمان، سجل اللاعب المخضرم، أول هدف لمنتخب بلاده في بطولة كبرى، مُدخلا الدولة التي كانت جزءا من منتخب يوغوسلافيا، الذي تواجد في نُسخ سنوات 1960، 1968، 1976، 1984 و1992، من تاريخ اليورو.

وبعمر 37 عاما و321 يوما، بات بانديف، نجم إنتر ميلانو السابق، ثاني أكبر لاعب يسجل في تاريخ كأس الأمم الأوروبية، بعد النمساوي إيفيكا فاستيتيش (38 عاما و257 يوما) الذي هز شباك بولندا في نسخة عام 2008، بحسب شبكة "أوبتا" للإحصائيات.

والمفارقة أن بانديف الذي بدأ مشواره رفقة منتخب بلاده في يونيو/ حزيران 2001 بعمر 17 عاما، انتظر حتى يونيو 2021، ليسجل لمقدونيا هدفها الأول، في باكورة مواجهاتها بالبطولات الكبرى.

وكان بانديف عاطفيًا بشكل واضح قبل انطلاق المباراة، عندما شوهد وهو يمسح دموعه، بعد ثوانٍ قليلة من انتهاء النشيد الوطني لبلاده مقدونيا الشمالية.

الصورة
بانديف

June 2001: 17-year-old Goran Pandev makes his international debut

June 2021: 37-year-old Goran Pandev leads #MKD out for their first-ever game at a major tournament

Cap No.120 is a special one. #EURO2020

— Squawka Football (@Squawka) June 13, 2021

المساهمون