غوارديولا وكلوب: من يحسم قمة "البريمييرليغ"؟

غوارديولا وكلوب: من يحسم قمة "البريمييرليغ"؟

10 ابريل 2022
الجماهير تنتظر الصراع بين غوارديولا وكلوب في المباراة (جاي برات/Getty)
+ الخط -

تتجه أنظار الجماهير الرياضية، الأحد، إلى استاد "الاتحاد"، من أجل متابعة قمة الأسبوع الـ(32) في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بين ناديي مانشستر سيتي وضيفه الثقيل ليفربول، الباحث عن خطف نقاط المواجهة، وتصدر "البريمييرليغ".

وتضم تشكيلة المدرب الألماني، يورغن كلوب، 4 لاعبين مسلمين، سيخوضون المواجهة وهم صائمون، يتقدمهم المصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو ماني، والغيني نابي كيتا والفرنسي إبراهيما كوناتي، فيما تضم كتيبة غوارديولا لاعباً وحيداً، هو الجزائري رياض محرز.

وستنطلق المواجهة وتنتهي، وجميع النجوم أعلاه صائمون، وربما لعب هذا الأمر دوراً هاماً في تحديد المنتصر بين مانشستر سيتي وليفربول، ومعرفة هوية من سيخطف النقاط الثلاث الثمينة.

ويعيش محمد صلاح أسوأ فتراته منذ انضمامه إلى نادي ليفربول، بعد فشله بقيادة منتخب مصر إلى التأهل إلى كأس العالم، عقب الخسارة أمام السنغال، نتيجة عدم تقديمه الأداء المعهود منه، بالإضافة إلى غياب تأثيره مع "الريدز" في آخر مواجهتين، الأولى ضد واتفورد في الدوري الإنكليزي، والثانية أمام بنفيكا في ربع نهائي أبطال أوروبا.

وفي هذا الإطار، قال أسطورة أرسنال راي بابلو في تصريحات لمحطة ''تالك سبورت'' إن تراجع مستوى النجم المصري لا يسبب أي قلق، وإن غيابه عن التهديف في آخر 4 مبارايات أمر طبيعي، لأن كل لاعب لديه فترات ينخفض فيها مستواه الفني، والأهم كيف لكل لاعب أن يخرج من هذه الحالة بأقصى سرعة.

وأضاف بابلو: "لا أشعر بالقلق تجاه صلاح على الإطلاق، ومن الممكن أن يأتي صلاح يوم الأحد المقبل ويحرز هدفين ويقود ناديه إلى الفوز في المباراة ضد مانشستر سيتي''، في إشارة إلى تمكن النجم المصري من تسجيل 7 أهداف وصناعة 3 أهداف في 13 مباراة خاضها ضد كتيبة بيب غوارديولا.

أما المدرب الألماني، يورغن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول، فقال في المؤتمر الصحافي قبل المواجهة، إن الفوز على مانشستر سيتي لن يضمن لفريقي تحقيق لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، مؤكداً ضرورة حرص فريقه على الانتصار في جميع المواجهات القادمة.

المساهمون