غاريث بيل يتسبب بصداع مستمر لريال مدريد

08 يناير 2021
الصورة
تلاحق المشاكل ريال مدريد بسبب غاريث بيل (Getty)
+ الخط -

تلقت إدارة نادي ريال مدريد ضربة موجعة بعدما تعرض النجم غاريث بيل، المُعار إلى نادي توتنهام الإنكليزي لمدة عام، لإصابة عضلية ستبعد الجناح الويلزي عن الملاعب لعدة أسابيع، ما يجعل "الملكي" في موقف حرج للغاية بسبب عقده.

وكشفت صحيفة "آس" الإسبانية أن إدارة نادي ريال مدريد تتابع جميع الأخبار القادمة من توتنهام حول الوضع الصحي لغاريث بيل، الذي سيعود في نهاية الموسم الحالي إلى "الملكي" مرة أخرى، بعد انتهاء فترة إعارته.

وتابعت أن عقد غاريث بيل ينتهي مع ريال مدريد في صيف عام 2022، وعودته مرة أخرى إلى الفريق الإسباني ستجعل الإدارة تدفع للجناح الويلزي ما يقرب من 40 مليون يورو عن موسم 2021/ 2022.

وأوضحت أن ريال مدريد متخوف من تأثير الإصابة على غاريث بيل، لأنها ستجعل الأندية المهتمة بالحصول على خدماته بعيدة عن سوق الانتقالات الصيفية المقبلة، ومن الصعب جداً إيجاد فريق يذهب إليه حينها.

وأردفت أن توتنهام تولى مسؤولية دفع راتب بيل في الموسم الحالي، الذي لعب 11 مباراة فقط، لكن الفريق اللندني حاول التستر على إصابة الجناح الويلزي، إلا أنه وجد نفسه مضطرا لإبلاغ ريال مدريد بشأن ما حدث معه في المواجهة التي خاضها ضد ستوك سيتي في الثالث والعشرين من شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وواصلت أن إدارة ريال مدريد بدأت بالفعل باستيعاب فكرة عودة بيل إلى الفريق في الموسم المقبل، بعد انتهاء إعارته إلى توتنهام الإنكليزي، لأنها تدرك أن الجناح الويلزي سيحاول اغتنام فرصته الأخيرة من عقده، حتى يحصل على الأربعين مليون يورو.

وختمت أن ريال مدريد سيجد نفسه في مشكلة مالية كبيرة بحال عودة بيل وعدم إيجاد فريق بديل، لأنها تعلم أن الظروف المالية الصعبة التي تعيشها الأندية الأوروبية بسبب فيروس كورونا، ستجعل "الملكي" بعيداً عن دخول "الميركاتو" الصيفي المقبل بقوة من أجل خطف عدد من المواهب الشابة، وعلى رأسها الفرنسي كيليان مبابي، مهاجم باريس سان جيرمان.

المساهمون