عمورة في أربع سنوات.. من فريق مغمور إلى آسر قلوب الجزائريين

عمورة في أربع سنوات.. من فريق مغمور إلى آسر قلوب الجزائريين

13 يونيو 2022
عمورة لاعب جزائري سيقدم الكثير لمنتخب الخضر (مونيكا مايير/Getty)
+ الخط -

نجح اللاعب محمد الأمين عمورة في تسجيل هدف الفوز للمنتخب الجزائري في مباراته الودية التي فاز فيها على منتخب إيران بهدفين لهدف وحيد الأحد، وذلك عندما سجل الهدف الثاني في الدقيقة 82 من المباراة التي دخل فيها في الدقيقة 67.

صعود صاروخي

وعرفت مسيرة عمورة صعوداً صاروخياً حيث كان اللاعب البالغ من العمر 22 عاماً، في عام 2018 ينشط في فريق مغمور وهو نادي جلجل الناشط ضمن القسم الثالث الجزائري، قبل أن يختطفه كشافو وفاق سطيف أحد أعرق الأندية في الجزائر، حيث انتمى للفريق الثاني قبل أن ينضم للفريق الأول في عام 2021، وقد سجل في أول مباراة يخوضها 4 أهداف كاملة.

ويعود للمدير الفني التونسي نبيل الكوكي مدربه الذي آمن به في سطيف، فضل كبير في ما وصل إليه اللاعب اليوم.

الحلم الأوروبي

كان اللاعب عازماً على نحت مسيرة كبيرة في عالم كرة القدم، وهو ما شجعه على اختيار أوروبا، في أغسطس/ آب من عام 2021، كوجهة جديدة له وبالتحديد نادي لوغانو السويسري الذي ساهم عمورة في إنقاذه من النزول، ليتوج معه في شهر مايو/ أيار بلقب كأس سويسرا في إنجاز تاريخي للنادي.

ورقة بلماضي الجديدة

يسعى المدير الفني للمنتخب الجزائري جمال بلماضي لإحداث تغييرات كبيرة على منتخب ثعالب الصحراء، خصوصاً بعد نكسة كأس أمم أفريقيا الأخيرة في الكاميرون والفشل في التأهل لمونديال قطر 2022، وهو ما جعله يراهن على اللاعب الشاب في المباريات الأخيرة للمنتخب، ليكون الشبل الجديد في مستوى التطلعات ويتمكن من تسجيل أول أهدافه الدولية في المباراة الأولى التي شارك فيها مع المنتخب ضد تنزانيا، ضمن الجولة الأولى من تصفيات كأس أفريقيا، وبعدها بأربعة أيام فقط كانت 15 دقيقة من دخوله كفيلة له ليسجل هدفه الدولي الثاني في المباراة الودية ضد إيران.

المساهمون