على مشارف الـ50 عاماً.. الجزائري أكرور يكشف سرّ استمراره في الملاعب

على مشارف الـ50 عاماً.. الجزائري أكرور يكشف سرّ استمراره الطويل في الملاعب

08 يناير 2023
أكرور في عام 2009 مع نادي غرونوبل (جان بيير كلاتو/فرانس برس)
+ الخط -

يواصل المهاجم الدولي الجزائري السابق، نسيم أكرور، صنع الحدث في الإعلام الرياضي الفرنسي، كونه ما زال يُمارس كرة القدم رغم اقترابه من سن الـ50 عاماً، حيث يستعد لتسجيل ظهور جديد مع فريقه شامبيري برسم دور الـ32 من منافسات كأس فرنسا لكرة القدم.

وتعتبر هذه المباراة المقررة اليوم الأحد، ضد فريق أوباني، تاريخية بالنسبة للمهاجم نسيم أكرور، الذي تحدث السبت لإذاعة "آر. إم. سي" الفرنسية، وكشف أسرار استمراره بلعب كرة القدم مع فريقه المنتمي للقسم الوطني الفرنسي الثالث، رغم أنه سيبلغ من العمر بالضبط 49 عاماً في 10 يوليو/ تموز المقبل.

وقال أكرور في مقابلته الإعلامية مع الإذاعة الفرنسية: "كيف أتدرب؟ في الواقع أنا لا أعرف ذلك حقاً، يسألني المدرب قبل كلّ بداية موسم إن كان جسدي على ما يرام، بصراحة لا أملك الإجابة في تلك اللحظة، أضع في رأسي أن كرة القدم هي للاستمتاع مع المجموعة التي تساعدني على ذلك، وبعدها أفكر في لياقتي والتكتيك".

وتابع مهاجم الخضر السابق: "صحيح لم يعد لديّ أرجل تسير كما كانت الحال في السابق، لكن لديّ التحرك الجيد، والجميل أننا في الفريق نفهم بعضنا بعضاً جيداً، لكن لا أؤكد أن ساقيّ لا تزالان متماسكتان، من دون أن أنسى أن الرأس بالنسبة لي يعمل أكثر من الساقين، ما يجعلني أشعر براحة كبيرة".

وحول النظام الغذائي الذي يعتمده، قال أكرور: "يجب أن تكون صارماً جداً من هذا الجانب، أستطيع أن آكل نفس الشيء يومياً، المهم أن يكون صحياً، حتى إنني لم أشرب أبداً مشروباً سكرياً، ناهيك عن الطعام الزائد، ربما مع اقترابي من سن الخمسين صرت أقل اهتماماً، مثلا عندما  أدعى لإحدى الحفلات، أتأخر قليلاً عن العودة للمنزل، عكس ما كانت الحال سابقاً".

وحول سلوكيات بعض زملائه الشباب، خاصة المدمنين على مواقع التواصل الاجتماعي، قال أكرور: "صحيح هناك الكثير من زملائي، ورغم بلوغهم سن الـ30 إلا أنهم مدمنون على الشبكات الاجتماعية أكثر مني، ما يدفعني لتحذيرهم في أكثر من مرة، خاصة عندما نكون قريبين من لعب مباراة مهمة، على غرار مباراة دور الـ32 من كأس فرنسا التي تنتظرنا، سأطالبهم بالحفاظ على تلك الطاقة في الملعب".

أما بخصوص رد فعل منافسيه من الفرق الأخرى، فقال: "أشعر أن لديهم بصمة احترام، البعض يقول لي (رأيناك على التلفاز والآن نلعب ضدك)، هناك مدح وتهنئة في بعض الأحيان، حتى إنني أتلقى اتصالات كثيرة بعد المباريات، وهذا الشيء يُشعرني بالسعادة حقاً".

وكان نسيم أكرور قد ظهر لأول مرة مع المنتخب الجزائري عام 2001، ولعب بقميصه 17 مباراة، وسجل له 6 أهداف فقط، كما لعب للعديد من الأندية الفرنسية على غرار إستر وتروا وغرونوبل ولوهافر إضافة إلى سيتون يونايتد الإنكليزي.

المساهمون