على طريقة ديلور.. نجم مونبولييه يفتح الباب أمام تمثيل منتخب الجزائر

على طريقة ديلور.. نجم مونبولييه يفتح الباب أمام تمثيل منتخب الجزائر

09 مارس 2021
يطمح العديد من اللاعبين لتمثيل بطل أفريقيا (ميتين بالا/ الأناضول)
+ الخط -

فتح تمثيل مهاجم نادي مونبولييه الفرنسي، أندي ديلور، الباب أمام عدّة لاعبين مزدوجي الجنسية يطمحون للدفاع عن ألوان المنتخب الجزائري، فكان من بينهم زميله، تيجي سافانييه، الذي يُعد من أبرز اللاعبين في الدوري الفرنسي بفضل مؤهلاته الكبيرة.

وبعث تيجي سافانييه عبر تصريحات نقلتها صحيفة "آلي بيلاد" الفرنسية، رسالة غير مباشرة للمدير الفني جمال بلماضي، أكّد عبرها تواجده تحت تصرّفه في حال دعوته، حيث قال: "وضعيتي مثل أندي، يمكنني تمثيل المنتخب الجزائري".

وأضاف: "جدي من أصول جزائرية وولد بها، لكني أفضّل في الوقت الحالي التركيز على النادي وتقديم أفضل مستوى، لكن هذا لا يعني أنني أرفض الدعوة، سنرى ما يمكن أن يحدث لاحقاً".

ولا شك أن سافانييه كان يعلم منذ فترة طويلة عن أصول جده وقدرته على تمثيل منتخب "محاربي الصحراء"، إلا أن القصص التي يرويها له زميله ديلور، باعتباره صديقه المقرّب، زادت من حماسه لتحقيق هذا الهدف الذي لا يبدو مستحيلاً مع بلماضي.

ويلعب تيجي سافانييه (29 عاماً)، كصانع ألعاب مع نادي مونبولييه، وسجّل 5 أهداف كاملة رغم منصبه المتأخّر نوعاً ما، مما جعله ركيزة أساسية في تشكيلة المدير الفني، ميشيل دير زكاريان، وأحد أفضل اللاعبين إلى جانب ديلور وغايتان لابورد.

ويمتلك النادي الفرنسي موهبة جزائرية ثالثة، هي لاعب خط الوسط، سامي بن شامة، الذي لا تتجاوز سنه 20 عاماً، حيث استدعاه دير زكاريان في عدة مناسبات، دون الاعتماد عليه في المباريات الرسمية، باستثناء لقاء واحد اكتفى فيه بالمشاركة في دقيقتين فقط.

المساهمون