عاد محبوب الجماهير لإحراز الأهداف.. قصص من حياة كانتي "نحلة" تشلسي

عاد محبوب الجماهير لإحراز الأهداف.. قصص من حياة كانتي "نحلة" تشلسي

20 سبتمبر 2021
تحب جماهير كرة القدم النجم الفرنسي كانتي بسبب تواضعه (Getty)
+ الخط -

عاد النجم الفرنسي، نغولو كانتي، قائد خط وسط نادي تشلسي، إلى رسم الابتسامة على وجوه الجماهير الرياضية، التي تُحبه وتحترمه، بعدما سجل هدفاً في شباك مُضيفه توتنهام، السبت، ضمن منافسات الأسبوع الخامس من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وقرر الجهاز الفني لنادي تشلسي، بقيادة المدرب توماس توخيل، الدفع بالنجم الفرنسي، الذي لم يضع الكثير من وقته، ليسجل هدفاً في شباك توتنهام بالدقيقة الـ(57)، الأمر الذي شكل مناسبة سعيدة لنغولو كانتي، الذي أحرز أول أهدافه في الدوري الإنكليزي الممتاز، منذ أن فعلها في شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 2019.

ويحظى النجم الفرنسي، نغولو كانتي، قائد خط وسط نادي تشلسي الإنكليزي، بحُب واحترام جماهير كرة القدم، التي تعتبره أفضل رياضي محبوب في العالم، بسبب التواضع الكبير، الذي يمتلكه صاحب الـ(30 عاماً)، نتيجة عيشه حياته بشكل عادي للغاية.

ويصر نغولو كانتي، على قضاء وقته خارج الملاعب بشكل اعتيادي، مفضلاً عدم استخدام نجوميته مع نادي تشلسي، وهذا ما حصل معه قبل عدة أيام، عندما شاهده أحد المشجعين، وهو يقوم بشراء أغراضه المنزلية، من أحد المحلات الاقتصادية للغاية في لندن، بحسب ما ذكرته صحيفة "ذا صن البريطانية.

ونقلت الصحيفة، عن سرفز أحمد، قوله: "لقد خرجت لشراء بعض الأغراض التي احتاجها، من المتجر الاقتصادي، لكنني شعرت بصدمة، بعدما رأيت نغولو كانتي في المركز. يا له من لاعب وإنسان رائع. طلبت منه صورة، وكان مهذباً جداً، عقب استماعه لي، إنه متواضع جداً بالنسبة لنجم بحجمه".

وليست هذه المرة الأولى التي يثبت فيها نجم تشلسي، أنه استحق لقب أفضل رياضي محبوب في العالم، نظراً لحياته قبل عالم الشهرة، عندما كان يساعد والده في جمع القمامة من الشوارع، على أمل العثور على نفايات ثمينة، لكن حلمه الأول كان لعب كرة القدم.

وبعد قدومه إلى ناديه السابق، ليستر سيتي، شعر جميع اللاعبين بالدهشة، عندما رفض كانتي الحصول على سيارة، وأراد المشي على قدميه إلى المدينة الرياضية، لخوض التدريبات، وهذا ما قاله زميله السابق جيمي فاردي: "لقد أراد الذهاب إلى التمارين كل يوم مشياً، لكننا تحدثنا معه بأن الأمر غير ممكن".

سيارة كانتي

اقتنع كانتي بكلام زملائه السابقين في ليستر ستي، وفي النهاية قرر شراء سيارته الأولى، لكنها لم تكنن لامبورغيني أو مرسيدس فاخرة، بل على عكس جميع مشاهير الدوري الإنكليزي، قام الفرنسي بشراء "ميني كوبر"، بقيمة 20 ألف جنيه إسترليني، وليست جديدة لأنها مستعملة.

ولم يقم النجم الفرنسي، نغولو كانتي، بالاستغناء عن سيارته نهائياً، بل قرر الاحتفاظ بها حتى بعد انتقاله إلى تشلسي، وتلقيه لراتب أسبوعي ضخم.

البقاء في منزل كانتي

كافح مدافع ليستر السابق، سيدريك كيبر، لإيجاد منزل ليعيش فيه، لكن كانتي سمح له بالبقاء معه، ليقول كيبر: "لقد عشت في منزل نغولو لمدة شهر كامل، عندما كنت في ليستر. استضافني مع أخي، وهو إنسان لطيف ورائع، ولا يوجد أي لاعب أكثر تواضعاً منه.

لا لشركة الضرائب الخارجية

في عام 2018، تمت مكافأة كانتي بعقد جديد مدته خمس سنوات بقيمة 290 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً، الأمر الذي جعل إدارة نادي تشلسي الإنكليزي، تطالبه بضرورة إيجاد شركة ضرائب خارجية، لكنه لم يتعاقد مع إحداها.

وفاجأ كانتي إدارة تشلسي، بعد أن أصر على دفع ضرائبه بشكل كامل، على عكس الكثير من مشاهير الدوري الإنكليزي الممتاز، وبعد اشتهار القصة، قال النجم الفرنسي بليز ماتويدي: "لم أتابع هذه القصة حقا، لكنني لست متفاجئاً طالما كان نغولو فيها. إنه مثالي، ولا يغش نهائياً في حياته، حتى عندما يلعب الورق".

اعتذار لمشجع أرسنال

حقق نادي تشلسي فوزاً ثميناً على منافسه اللندني أرسنال، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في عام 2018، لكن أحد مشجعي "المدفعجية"، واسمه غونر، أراد الحصول على صورة مع النجم الفرنسي نغولو كانتي، لكنه لم يستطع ذلك.

وعلم كانتي بالموضوع، وسارع إلى التقاط الصورة مع مشجع أرسنال، الذي قال: "لقد قابلت نغولو، وأخبرته بأنني من أنصار أرسنال، وكنت مستاء للغاية مما حدث في المباراة، لكنه ابتسم في وجهي، واعتذر لي. يا له من رجل رائع".

دعوة الزفاف

ظهر نغولو كانتي بشكل مفاجئ في حفل زفاف ابنة أحد مشجعي نادي تشلسي، بعدما رفض الدعوة في الأصل، لكن فرانك خالد صاحب الدعوة قال "لقد أصبحت صديقه، عندما قدمني أحد معارفي إليه، وجاء بعدها إلى مطعمي".

وتابع: "لقد أصبحت مع عائلتي قريبين جداً من كانتي، وكان من أوائل الأشخاص، الذين زاروني عندما أجريت عملية جراحية في إبريل عام 2018. لقد مكث في حفل الزفاف، وكان لطيفاً مع الجميع، وقام بالتوقيع لمن طلب منه ذلك، والتقط صورة مع الضيوف. شخص مذهل".

الأكل مع المشجعين

تشتهر الجماهير الإنكليزية، بإقامة طقوسها الخاصة، قبل بداية مشاهدة المواجهات في "البريميرليغ" أو البطولات الكبيرة، لكن ما حدث مع نغولو كانتي، جعله محط إعجاب مشجعي العالم، بعدما أضاع على نفسه فرصة ركوب قطار "يوروستار" المتجه إلى فرنسا.

وقرر نغولو كانتي فتح هاتفه المحمول، والبحث في محرك "غوغل"، عن أقرب مسجد، حتى يمضي وقته هناك، لكن أحد مشجعي نادي أرسنال، ويدعى بادلور رحمان جليل، تعرف عليه على الفور، وقرر دعوته إلى منزله.

وقال بادلور رحمان جليل: "لقد ذهبت في ذلك اليوم إلى المسجد للصلاة، وشاهدته هناك، وبعد أن انتهينا، قمت بدعوته مع عدد من الأشخاص إلى منزلي، من أجل تناول العشاء، وإمضاء وقته معنا، ووافق على الفور".

وتابع مشجع نادي أرسنال: "لقد جاء معي ومع أخي، لأنه كان بمفرده، وأبلغني بأنه سيتوجه إلى فرنسا، وهو يتبع نظاماً غذائياً خاصاً. لذلك تناول الدجاج بالكاري، حتى أنني قمت بالإصرار عليه، ليشرب كأسا من الشاي معنا".

وأضاف: "لقد لعبنا البلاي ستيشن، واستطاع نغولو كانتي الفوز في جميع المباريات ضدنا. لقد كانت أمسية رائعة معه، إنه إنسان متواضع ومذهل"، ولهذا السبب حصل قائد خط وسط تشلسي على لقب أفضل رياضي محبوب في العالم.

لكن قصص كانتي لم تنته، وتبقى لدينا حكاية صغيرة، وهي أنه معروف بخجلة الكبير، وظهر الأمر بعدما فاز منتخب فرنسا بلقب كأس العالم في روسيا 2018، ولم يتقدم لحمل الكأس نهائياً. لذلك سارع زملاؤه الذين لاحظوا الأمر، إلى التحدث معه.

وتحدث ستيفن نزونزي، نجم منتخب فرنسا، عن الأمر، بقوله: "لقد لاحظت عدم اقتراب كانتي من كأس العالم، وأخبرت زملائي بالأمر على الفور، وقلت لهم بأن يتوجهوا مباشرة إلى نغولو، الذي احتفل بطريقة متواضعة للغاية. إنه يجعلك تعجب بشخصيته في كل مرة تقابله فيها. مذهل ورائع كانتي".

المساهمون