ضربة موجعة للباريسي... نيمار يغادر الملعب مصاباً

28 أكتوبر 2020
الصورة
نيمار تعرض لإصابة جديدة (Getty)
+ الخط -

غادر النجم البرازيلي، نيمار دا سيلفا، ملعب "فاتح تيريم"، بعد مرور 26 دقيقة في مواجهة ناديه باريس سان جيرمان وإسطنبول باشاك شهير، المضيف، في الأسبوع الثاني من دوري أبطال أوروبا.

وشعر نيمار بآلام قوية خلف عضلة الفخذ، بعد أن أوقف انطلاقته السريعة بشكل مفاجئ، ليطلب من المدير الفني، توماس توخيل، تبديله لعدم قدرته على المواصلة، وخشيته من تفاقم الإصابة بشكل أكبر.

وفشلت مجهودات الطاقم الطبي في إعادة اللاعب إلى الميدان، بعد فترة علاج طالت لثلاث دقائق، لتتقرّر بعدها مغادرته وتغييره بزميله الأرجنتيني، بابلو سارابيا، حيث توجّه نيمار نحو غرف تغيير الملابس تحت رقابة طبية.

 

ويخشى توخيل أن تطول مدة غياب نيمار عن التشكيلة، بعد أن حُرم من خدماته لعدة مباريات بسبب العقوبة التي تلقاها عقب أحداث مباراة مارسيليا، إذ تنتظره مباريات مهمة في الدوري والمنافسة الأوروبية، أمام نادي لايبزج بعد أسبوع.

وانهزم الباريسي في أول مباريات بدوري أبطال أوروبا، في مفاجأة حققها مانشستر يونايتد بملعب "حديقة الأمراء"، ما زاد الضغط على توخيل الذي سيكون أمام إجبارية معالجة ملف الإصابات أيضاً.

المساهمون