صداقة حكيمي ومبابي حالة استثنائية في عالم كرة القدم وهذا هو الدليل

صداقة حكيمي ومبابي حالة استثنائية في عالم كرة القدم وهذا هو الدليل

02 يناير 2023
علاقة قوية تجمع بين مبابي وحكيمي (كاثرين ستونكيست/Getty)
+ الخط -

تُثبت المباريات الأخيرة في الدوري الفرنسي، أن صداقة المغربي أشرف حكيمي، والفرنسي كيليان مبابي، أصبحت حالة استثنائية في عالم كرة القدم، متجاوزة كل القصص السابقة التي تم تداولها في السنوات الأخيرة بين نجوم اللعبة.

وكشفت نهائيات كأس العالم قطر 2022، عن عمق الصداقة التي تجمع ثنائي فريق باريس سان جيرمان، حيث لم تعد مواقع التواصل الاجتماعي فقط مسرحاً عبّر من خلالها كل لاعب عن ارتباطه القوي بزميله في الفريق، بل قام كل واحد منهما بتصرفات تعكس متانة العلاقة.

ولعل مقطع الفيديو الذي يظهر المغربي أشرف حكيمي وهو يحتفل بأهداف مبابي في مرمى منتخب الأرجنتين في النهائي أقوى دليل على هذه العلاقة، حيث تحامل المغربي على نفسه، وبعد أقل من 24 ساعة من خسارة اللقاء من أجل المركز الثالث كان حاضرا لدعم صديقه.

وخلال لقاء ستراسبورغ الأسبوع الماضي، وبعد أن سجّل مبابي هدفاً حاسماً في الوقت البديل، ألقى قميصه على الميدان، ولكن حكيمي اختار رفع القميص ولم يهتم بالاحتفالات، حيث قلد مشهد ليونيل ميسي عندما سجل في مرمى ريال مدريد، وكأنه يريد أن يذكر جماهير الباريسي بأن مبابي هو رقم واحد وصانع الانتصارات.

وجدد حكيمي تصرفاته التي تعكس قوة علاقته بمبابي، وذلك خلال المباراة التي جمعت فريقه بفريق لانس، الأحد، فبعد أن تعرّض مبابي إلى تدخّل قوي، كان المغربي أول من هبّ لمهاجمة لاعب لانس للدفاع عن صديقه، وكأنّ التدخل كان عليه ولم يقع ارتكابه على مبابي.

وقد وقع تداول مقاطع فيديو، تثبت هذه العلاقة القوية بين اللاعبين، ومعها تعليقات تؤكد أنه لا يمكن أن تكون هناك صداقة أقوى من التي تجمع ثنائي باريس سان جيرمان. 

المساهمون