شباب تونس ومصر يتصالحان بعد أحداث العنف في نهائي أمم أفريقيا للطائرة

شباب تونس ومصر يتصالحان بعد أحداث العنف في نهائي كأس أمم أفريقيا للطائرة

23 اغسطس 2022
تُوج منتخب مصر للشباب باللقب متفوقاً على تونس (تويتر)
+ الخط -

شهدت المباراة النهائية لبطولة كأس أمم أفريقيا للكرة الطائرة للشباب بين منتخبي تونس ومصر، مساء الإثنين، أحداث عنف وفوضى بين لاعبي الفريقين بعد نهاية المباراة بتتويج "الفراعنة" باللقب.

وأقيمت المواجهة على صالة "توفيق بوهيمة" في مدينة رادس التونسية، وشهدت تفوقاً واضحاً لمنتخب مصر تحت 21 سنة، الذي فاز بنتيجة 3 أشواط مقابل شوط واحد، لكن نهاية المباراة لم تكن طبيعية ورافقتها مشاهد مؤسفة.

وكشف مصدر مقرب من الاتحاد التونسي للكرة الطائرة لـ"العربي الجديد"، الثلاثاء، أن طريقة احتفال لاعبي مصر بالفوز قبالة المدرجات التونسية كانت مستفزة للاعبي تونس، "الذين وقعوا في الفخ بردود فعلهم بعدما دخلوا في مناوشات مع منتخب الفراعنة".

وأضاف المصدر نفسه أن هدف لاعبي تونس في البداية كان منع المصريين من مواصلة طريقة الاحتفال هذه، لكن الاشتباك بين عناصر الفريقين خلّف الاعتداء على مدرب تونس حسني القرمصلي من طرف أحد اللاعبين المصريين.

ورغم ذلك، فإن مسؤولي الاتحاد التونسي قدموا اعتذارهم من نظرائهم المصريين بعد هذه الأحداث، وحصلت المصالحة بين لاعبي الفريقين بعد تدخل المسؤولين في الاتحادين على حد سواء وقاموا بتهدئة الأوضاع سريعاً، ورغم ذلك فإن تونس باتت معرضة حالياً لعقوبات من الاتحاد الأفريقي للعبة، بسبب ما حصل في هذا اللقاء.

المساهمون