سيناريو الغربي قد يتكرّر.. فرنسا تضمّ موهبة تونسية

سيناريو الغربي قد يتكرّر.. فرنسا تضمّ موهبة تونسية

29 أكتوبر 2021
لم يحسم الغربي مستقبله الدولي حتى الآن (أورلين مونييه/Getty)
+ الخط -

يتابع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، سياسة السعي وراء المواهب التونسية، التي تنتمي إلى الأندية المحلية بهدف ضمّهم إلى منتخبات "الديوك"، في جميع الفئات العمرية، وانتظار وصولهم إلى صفوف الكبار، بعد تطور فنياتهم.

ويثير اللاعب التونسي الشابّ، فارس بوسنينة، اهتمام الجهاز الفني للمنتخب الفرنسي تحت 16 سنة، الذي وجّه له الدعوة لحضور المعسكر المقبل من 31 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، حتى يوم 7 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

ويشارك المنتخب الفرنسي في تلك الفترة في دورة دولية وديّة، تضمّ كذلك منتخبات بلجيكا وإنكلترا وإيطاليا، وهي فرصة مناسبة للمهاجم التونسي، حتى يثبت مهاراته بعد بروزه بشكل لافت مع فريق نيس تحت 17 عاما، إذ سجل 4 أهداف منذ بدء الموسم وانضم إلى تدريبات الفريق الأول في مناسبتين.

وسبق لفارس بوسنينة أن عزّز صفوف "الديوك" في شهر أغسطس/آب الماضي، ما يؤكد أنّه نجح في نيل ثقة الفرنسيين، فيما لم يعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم، دخوله في اتصالات مع لاعب نيس لضمّه مستقبلا.

وتلاحق فرنسا عديد المواهب التونسية، وأبرزها صانع ألعاب نادي باريس سان جيرمان، إسماعيل الغربي، الذي لم يحسم إلى حد الآن مستقبله الدولي، رغم أنه رحب بفكرة اللعب لمنتخب "نسور قرطاج" بدلا من فرنسا.

المساهمون