سيسكو أصغر هداف بتاريخ سلوفينيا.. ونجم لايبزيغ الصاعد

سيسكو أصغر هداف بتاريخ سلوفينيا.. ونجم لايبزيغ الصاعد

05 سبتمبر 2023
سيسكو سجل هدفين للايبزيغ في آخر مباراة (أود أندرسن/Getty)
+ الخط -

حقق لايبزيغ ثاني انتصار على التوالي بالفوز على يونيون برلين بثلاثية نظيفة في إطار الجولة الثالثة من دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم (البوندسليغا)، يوم الأحد الماضي.

وسجل ثلاثية لايبزيغ لاعب الوسط الهولندي تشافي سيمونز (د.51) والمهاجم السلوفيني بنجامين سيسكو (د.85 و87)، فمن هو هذا اللاعب؟

سيسكو من مواليد 31 مايو/ أيار 2003، انضمّ إلى ريد بول سالزبورغ بعمر 16 عاماً في عام 2019 قادمًا من دومزال، وأعير إلى فريق سالزبورغ الرديف لمدة موسمين، حيث سجل 22 هدفاً في 44 مباراة في دوري الدرجة الثانية لكرة القدم النمساوية، وظهر لأول مرة مع فريق ريد بول سالزبورغ الأول في يناير/ كانون الثاني 2021، وحقق ثلاثة ألقاب في الدوري النمساوي وكأس النمسا مرة واحدة.

لعب الشاب 25 مباراة مع سلوفينيا على المستوى الدولي للشباب، وأصبح بعدها أصغر لاعب على الإطلاق يمثّل منتخب سلوفينيا الأول عندما ظهر لأول مرة في يونيو 2021، عن عمر يناهز 18 عاماً ويوم واحد.

بالعودة إلى مسيرته الاحترافية، في 9 أغسطس 2022، أعلن نادي لايبزيغ أن سيسكو سينضم للنادي في 1 يوليو 2023، بموجب عقد مدته خمس سنوات حتى عام 2028، مقابل رسوم انتقال بلغت حوالي 24 مليون يورو.

واختار سيسكو تمثيل منتخب سلوفينيا رغم أنّه كان قادراً على تمثيل البوسنة والهرسك نظراً لأن والدته تنحدر من هناك، فمثّل بلاده في الفئات السنية لأقل من 15 عاماً وتحت 16 عاماً وتحت 17 عاماً وتحت 19 عاماً، وظهر لأول مرة مع منتخب تحت 19 عاماً في مباراة ودية ضد النمسا في سبتمبر 2020.

في مايو 2021، استدعي من قبل مدرب الفريق الأول ماتياك كيك لخوض مباراتين وديتين في يونيو 2021، وظهر لأول مرة مع سلوفينيا في مباراة ودية 1–1 مع مقدونيا الشمالية في 1 يونيو 2021. في ذلك الوقت كان يبلغ من العمر 18 عاماً ويوم واحد، متجاوزاً الرقم القياسي السابق الذي سجله بيتار ستويانوفيتش، وفي 8 أكتوبر 2021، سجل هدفه الأول لسلوفينيا في مباراة تصفيات كأس العالم 2022 في قطر ضد مالطا، ليصبح أصغر هداف لبلاده على الإطلاق بعمر 18 عاماً و4 أشهر و8 أيام.

ساعد سيسكو سلوفينيا تجنّب الهبوط للتصنيف الثالث بمسابة دوري الأمم الأوروبية، حين قدم تمريرة حاسمة بهدف سُجل في شباك النرويج، وهزّ شباك السويد أيضاً بلقاء انتهى 1-1، ووصفته وسائل الإعلام في وقت لاحق بصاحب الـ"هدف عجيب".

المساهمون