ريال مدريد يواصل تحطيم الأرقام القياسية بتركيبة دفاعية غير منتظرة

ريال مدريد يواصل تحطيم الأرقام القياسية بتركيبة دفاعية غير منتظرة

15 ابريل 2021
ناشو وميليتاو نجحا في تعويض راموس وفاران (Getty)
+ الخط -

أثبت ريال مدريد الإسباني، من جديد، أنّه المختص الأول في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وهو ما تؤكده أرقام هذا الفريق في هذه المسابقة، وكذلك عدد الألقاب التي حصدها "الميرينغي" على مرّ التاريخ، وخاصة خلال المواسم الأخيرة، بما أن الريال هو الفريق الوحيد الذي توّج بهذا اللاعب في نسخته الجديدة 3 مرّات توالياً، إضافة إلى حصوله على اللقب في 13 مناسبة، وهو رقم قياسي لهذا النادي.

وبتجاوز عقبة ليفربول الإنكليزي في ربع النهائي، وصل الريال إلى الدور نصف النهائي للمرة التاسعة خلال آخر 11 موسماً، وهو رقم يؤكد عظمة هذا الفريق وإنجازاته الكبيرة التي مكنته من أن يكون حاضراً في الأدوار المتقدمة لهذه المسابقة بشكل متواصل. وفشل الريال مرّتين ضد مانشستر سيتي الموسم الماضي، ونادي أياكس الهولندي خلال الموسم الذي سبق.

والموعد المنتظر ضد تشلسي، يحمل الرقم الـ30 للنادي الملكي في الدور نصف النهائي للمسابقات الأوروبية خلال 51 مشاركة، متقدماً على بايرن ميونخ الألماني الذي شارك في 21 مناسبة، ثم برشلونة الذي بلغ الدور نصف النهائي في 16 مناسبة.

هذا النجاح الجديد الذي عرفه فريق الريال، اقترن بغياب العناصر الأساسية في الدفاع، إذ أقتحم الريال المنافسة بتشكيلة عرفت تحويرات كبيرة، فقد غاب عن المباراتين الثنائي الذي تألق خلال المواسم الماضية، سيرجيو راموس ورافائيل فاران، ورغم ذلك فإن الريال وجد لدى ميليتاو وناشو الحلول التي يحتاجها أي مدرب.

فقد لعب الريال 3 مباريات في أعلى مستوى في ظرف أسبوع واحد، ضد منافسين يصنفون الأخطر في أوروبا، ورغم ذلك فقد حقق كل أهدافه في هذه المباريات بعد الفوز ضد ليفربول 3ـ1 ثم برشلونة 2ـ1، قبل التعادل مع ليفربول من جديد 0ـ0.

وحتماً، رافق الحظ ناشو وميليتاو في عديد المناسبات، وخاصة مع تألق الحارس البلجيكي كورتوا، إلا أن ذلك لا يحجب المجهود الكبير الذي قام به اللاعبين، وسيكون المدرب زيدان في موقف صعب عندما يستعيد فاران وراموس، فهل سيحيل اللاعبين على دكة الاحتياط من جديد بعد كل هذه النجاحات؟

المساهمون