رونالدو يُعاني مع النصر: "الدون" نحو موسم دون ألقاب

رونالدو يُعاني مع النصر: "الدون" نحو موسم دون ألقاب

28 ابريل 2023
فشل رونالدو في قيادة النصر لحصد الألقاب (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

ودّع فريق النصر السعودي، بقيادة نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، كأس السعودية، بعد خسارته في نصف النهائي أمام الوحدة، ليفشل البرتغالي في قيادة فريقه الجديد إلى النهائي، وهو لقب آخر ضاع من النصر.

وكان النادي السعودي قد اختار التخلي عن نجمه الكاميروني فينست أبو بكر، الذي انتقل إلى بشكتاش التركي بعدما قرّر فريقه السعودي فسخ عقده ليضمن تسجيل رونالدو، ومنذ رحيله تألق أبو بكر في الدوري التركي وأصبح اللاعب الأهم في صفوف فريقه الجديد، وسجل قائد منتخب الكاميرون 7 أهداف في 11 لقاء في تركيا، وهي أرقام جيدة بلا شك، إذ كان هدفه الأخير مميزاً.

أمّا البرتغالي كريستيانو رونالدو، فسجل 11 هدفا في الدوري السعودي خلال 5 مباريات فقط، إذ سجل في لقاء واحد "سوبر هاتريك" غير أن بصمته غابت في المباريات القوية أمام أندية الصف الأول، مثل الهلال أو الاتحاد، ولم يقدر على التهديف في المواعيد التي تنتظرها الجماهير.

موسم أبيض في الأفق

لم يوفق رونالدو في حصد الألقاب في موسمه الأخير في أوروبا مع مانشستر يونايتد، إذ غادر الفريق من الباب الصغير بعد خلافه مع المدرب الهولندي إريك تين هاغ، مثلما حصل مع فريق يوفنتوس، كما أن مكاسبه في مونديال قطر كانت دون المأمول، إذ سجل هدفاً وحيداً وحطم رقماً فقط.

وبعد تراجع النصر في ترتيب الدوري السعودي، فإن البرتغالي سينهي موسم 2022ـ2023 دون تحقيق أي لقب أو مكاسب جديدة تضاف إلى رصيده الشخصي بما في ذلك لقب الهداف، فبعد بدايته القوية فشل في التهديف، في وقت قد تكون فيه الجماهير ندمت على رحيل أبو بكر.

أزمات إضافية

كما تورط اللاعب البرتغالي في عدد من الأزمات منذ انتقاله إلى الدوري السعودي بسبب تصرفاته مع بقية اللاعبين، إذ بدا وكأنه يغضب باستمرار في حال عدم تمرير الكرة إليه، إضافة لقيامه بحركات غير أخلاقية تجاه الجماهير، وبالتالي فإن مؤشرات تجربة فاشلة تنتظر البرتغالي.

المساهمون