رونالدو يواجه تهمة إلقاء شارة قيادة مانشستر يونايتد وهذه هي الحقيقة

رونالدو يواجه تهمة إلقاء شارة قيادة مانشستر يونايتد... وهذه هي الحقيقة

06 نوفمبر 2022
عاد رونالدو للمشاركة في التشكيلة الأساسية ليونايتد (Getty)
+ الخط -

استعاد النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، مكانته الأساسية في مباريات الدوري الإنكليزي الممتاز حاملاً شارة القيادة في مواجهة الأسبوع 15 أمام ضيفه أستون فيلا، والتي خسرها (3 – 1).

وأظهرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي غياب شارة القيادة عن ذراع "الدون"، أمر أشعل حماس الجماهير وفتح المجال للإشاعات، ووجهت الاتهامات لرونالدو بتعمده إلقاء الشارة بعد تأخر فريقه بهدفين نظيفين وظهور زملائه بمستوى سيئ للغاية.

وأظهرت الإعادة التلفزيونية أن رونالدو بريء من التهم وسقوط الشارة عنه كان بعد التحامه بمدافعي فريق "الفيلانس" في إحدى اللقطات الهجومية، واصطدامه بالدولي، تايرون مينغز.

ويبدو أن رونالدو غير محظوظ كلما ارتدى الشارة مع فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي، خصوصاً مع تعدد مشاكله في الفريق نظرا لطلبه الرحيل خلال بداية الموسم، وخروجه المبكر من الملعب خلال مباراة توتنهام احتجاجاً على عدم الاعتماد عليه.

وعلق مدرب فريق الشياطين الحمر، إريك تين هاغ، في تصريحات نقلتها صحيفة "آبولا" البرتغالية، الأحد، قبل اللقاء، عن منحه شارة القيادة للاعب الذي كان في خلاف كبيرة معه قبل أيام قليلة، إذ قال: "لا شيء يتغير عندما تكون قائداً، على صاحب الشارة أن يكون مثالياً وهذا ما أنتظره منه، إنه جزء مهم في الفريق، هذا ما أقوله منذ بداية الموسم، عليه أن يلتزم بهذا الدور، اخترته لأن ماغواير احتياطي وبرونو فيرنانديز غائب بسبب العقوبة".