روما ينجو مجدداً من فضيحة إدارية بسبب تبديلات "كارت بلانش"

20 يناير 2021
الصورة
روما يعاني على جميع الواجهات (Getty)
+ الخط -

نجا فريق روما الإيطالي، من فضيحة إدارية جديدة، بفشل الفريق في التسجيل خلال الحصص الإضافية، والتفريط ببطاقة التأهل إلى الدور المقبل من كأس إيطاليا على حساب سبيزيا، فلحسن حظّه خسر اللقاء، أمس الثلاثاء، بنتيجة 2-4 على ملعبه.

ووفق "لاغازيتا ديلو سبورت"، فإنّ روما استهتر بقانون التغييرات الجديد الذي وضعه الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بخصوص حصّة كل فريق من التغييرات خلال كل مباراة، وارتكب هفوة إدارية كانت ستقود إلى هزيمته جزائيّاً في كل الحالات.

وعمد نادي روما خلال الحصة الإضافية الثانية إلى إقحام لاعبين من أجل تدعيم دفاعه بعد طرد لاعبين في صفوفه، ليرتفع عدد التعويضات التي قام بها الفريق إلى 6 تغييرات، وهو ما يتعارض مع القوانين التي تسمح بـ5 تغييرات فقط، ويقود الفريق المخالف إلى الخسارة جزائياً، وكأن الفريق ظنّ أن لديه "كارت بلانش" على مستوى التبديلات.

ولا يبدو الأمر غريباً على "ذئاب العاصمة"، فخلال الجولة الأولى من الدوري هذا الموسم، ارتكب القيّمون خطأً إدارياً، عندما أشرك المدرب البرتغالي باولو فونسيكا، متوسط الميدان الغيني أمادو دياورا، رغم أنّه لا يحق للنادي التعويل عليه حيث تجاوز 21 عاماً، وبالتالي لم يعد مسجّلاً مع العناصر الأجنبية في الفريق الثاني، وهذا الخطأ كلّف روما خسارة اللقاء جزائياً، وحصد فيرونا 3 نقاط.

وسبّبت هذه الحادثة إحراجاً لإدارة نادي روما، الذي يبدو أنّه بات مطالباً بمراجعة سياسته الرياضية بسبب تتالي النتائج السلبية والهزائم ضد الأندية الكبرى، كذلك فإنّه مطالب بمراجعة عمل إدارته التي ترتكب هفوات بدائيّة لا تليق بنادٍ محترف بحجم روما.

المساهمون