رقصة بونجاح وبلايلي.. هذه القصة الكاملة لطريقة احتفالهما الغريبة

رقصة بونجاح وبلايلي.. هذه القصة الكاملة لطريقة احتفالهما الغريبة

12 يونيو 2021
الصورة
لفت بونجاح وبلايلي الأنظار إليهما بسبب طريقة احتفالهما (تويتر)
+ الخط -

يصنع نجما المنتخب الجزائري بغداد بونجاح ويوسف بلايلي الحدث كلما تمكن أحدهما من تسجيل الأهداف، وذلك عبر طريقة احتفالهما الغريبة والمميزة، مثل ما كان الحال في المباراة الودية الأخيرة، الجمعة، ضد المنتخب التونسي، والتي شهدت فوز "المحاربين" بهدفين من دون مقابل.

وإضافة إلى أدائهما المميز ومساهمتهما الكبيرة في الانتصارات التي يحققها المنتخب الجزائري في عهد المدرب جمال بلماضي، فإن بونجاح وبلايلي جلبا الأنظار نحوهما بابتكارهما رقصة جديدة بعد كل هدف أو تمريرة حاسمة من أحدهما.

ولجأ بونجاح وبلايلي هذه المرة، وبعد الهدف المسجل من لاعب السد القطري بمرمى تونس، إلى الاحتفال برقصة "العلاوي"، وهي رقصة تشتهر بها منطقة غرب الجزائر وشرق المغرب، ترجع تسميتها إلى قبيلة "بني يعلا"، تتميز بنمط موسيقي مع أغنية مصاحبة لها، والتي يتم تأديتها غالباً في الأعراس والمناسبات العائلية.

وما سهل أكثر من حسن تأدية بونجاح وبلايلي لمختلف لقطات الرقص بعد تسجيل أي هدف هو أنهما ينحدران من منطقة واحدة، وبالضبط من مقاطعة وهران غربي الجزائر، المعروفة بتنوع التراث الثقافي والغنائي، وهي المنطقة التي بدآ منها كذلك لعب كرة القدم، حيث لعبا معاً في فئة الشباب بنادي رائد غرب وهران، قبل أن يفترق طريقاهما ويجتمعان مجدداً تحت ألوان منتخب "محاربي الصحراء".

وكان هذا التفاهم الذي يظهره بونجاح وبلايلي ذا فائدة كبيرة للمدير الفني جمال بلماضي، الذي أعطاهما الحرية الكاملة فوق أرض الملعب، وهو ما سمح لهما بالمساهمة في هذه النتائج الرائعة لأبطال أفريقيا، إلى جانب لاعبين آخرين على غرار القائد رياض محرز.

المساهمون