رغم الانتقادات... ميسي ملك الأرقام يعود إلى القمة في "الليغا"

رغم الانتقادات... ميسي ملك الأرقام يعود إلى القمة في "الليغا"

رياض الترك
08 يناير 2021
+ الخط -

سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بداية بطيئة في موسم 2020-2021 وتعرض للكثير من الانتقادات بسبب أدائه المتواضع مع فريقه برشلونة، لكن ورغم كل الظروف السلبية الصعبة التي عاشها الأرجنتيني، إلا أنه كان ملك الأرقام في منافسات "الليغا" وأثبت أنه الأفضل.

ويبدو أن ليونيل ميسي استعاد الكثير من بريقه في عام 2021، إذ قاد فريقه "الكتالوني" لتحقيق انتصارين متتاليين في بطولة الدوري الإسباني أمام أويسكا بهدف نظيف، وأمام أتلتيك بلباو (3 – 2)، ليؤكد حماسته وشغفه بغية استعادة مستواه الذي فقده منذ بداية هذا الموسم.

وبعدما صنع ميسي هدف الفوز في مرمى أويسكا الأسبوع الماضي، عاد ليُسجل هدفين ويُساهم بتسجيل هدف آخر ضد فريق أتلتيك بلباو في اللقاء الذي انتهى بفوز مستحق لبرشلونة، ليرفع رصيده إلى 9 أهداف هذا الموسم مع النادي "الكتالوني" ويحقق فوزين متتاليين في بداية العام الجديد.

وبهذه الأهداف تصدر ميسي قائمة الهدافين في منافسات "الليغا" رفقة المهاجم الأوروغواياني لويس سواريز (9)، في وقت صنع ميسي 4 أهداف أيضاً في الموسم، ما يعني أنه ساهم بتسجل 13 هدفاً حتى الآن من أصل 33 سجلها النادي "الكتالوني" في بطولة الدوري.

في المقابل، يتفوق ليونيل ميسي حالياً على الجميع في "الليغا"  لناحية أعلى معدل تقييم في جميع المباريات حتى الآن بـ(8.12)، وفي صدارة اللاعبين الأكثر خلقاً للفرص الخطيرة، وفي صدارة أكثر اللاعبين نجاحاً في المراوغات (4.4 في المباراة الواحدة).

وعليه، وبعد الانتقادات الكبيرة التي تعرض لها النجم الأرجنتيني، يبدو أنه شق طريقه بنجاح لاستعادة الأداء القوي الذي لطالما متع جماهير برشلونة به، كما أن المجموعة من حوله بدأت تُقدم أداءً أفضل، وحتى لو غادر "البولغا" في نهاية الموسم فهو يريد ختام مشواره "الكتالوني" بأفضل طريقة.

ذات صلة

الصورة
زكريا غيلان

رياضة

أعرب نجم المنتخب المغربي للشباب، زكريا غيلان، عن سعادته بالتواجد داخل فريق بقيمة برشلونة، مشدداً في حوار خصّ به "العربي الجديد"، على أنه يأمل في تطوير مؤهلاته الفنية والبدنية، حتى يستطيع التواجد داخل الفريق الأول للبارسا، وتمثيل أسود الأطلس مستقبلاً.

الصورة
أنصار

رياضة

تشهد العاصمة اللبنانية بيروت، أجواء استثنائية لم تعرفها الكرة هناك منذ سنوات، رغم استمرار جائحة كورونا، والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعشيها البلد.

الصورة
رغم كل الصعوبات... من هو الرباعي الذي حمل زيدان إلى القمة؟

رياضة

رغم الصعوبات التي عانى منها المدرب الفرنسي، زيدان، بسبب كثرة الإصابات والظروف الفنية الصعبة لجهوزية اللاعبين بسبب فيروس "كورونا"، إلا أن ريال مدريد عاد إلى قمة مستواه الفني مؤخراً والفضل يعود لرباعي مُميز كان العمود الفقري للنجاح.

الصورة
Getty

رياضة

يتصدر مبدأ "كرة القدم أهداف" المشهد في اللعبة الشعبية الأولى بالعالم، لكن قد لا تكمن كل المتعة في اللمسة الأخيرة واهتزاز الشباك، بل ربما يكون السحر في اللمسة قبل الأخيرة أو في عملية بناء الهجمة.

المساهمون