رامية روسية تفقد الوعي وتثير الرعب في أولمبياد طوكيو

رامية روسية تفقد الوعي وتثير الرعب في أولمبياد طوكيو

23 يوليو 2021
الحرارة أثرت في المشاركين في مسابقة الرماية (Getty)
+ الخط -

أغمي على الرامية الروسية سفيتلانا جومبويفا خلال تصفيات الرماية اليوم الجمعة في الألعاب الأولمبية، بسبب الحرارة المرتفعة التي سجلتها اليابان .

وانهارت فجأة رامية السهام الروسية سفيتلانا جومبويفا حين كانت تتحقق من نتائجها النهائية. وحدثت حالة الإغماء، وفق ما أكدته صحيفة "ليكيب" الفرنسية، خلال فترة شديدة الحرارة، وهو ما دفع المدربين والمرافقين إلى التجمع تحت الأشجار للتظليل.

ووضع زملاء جومبويفا الثلج على رأسها لمساعدتها على استعادة الوعي وتخفيف وطأة الآلام التي كانت تعاني منها، إلى أن نجحت في استعادة وعيها بعد دقائق صعبة على كل الحاضرين.

وقرر المسعفون نقلها إلى المستشفى من أجل إخضاعها إلى فحوصات جديدة والتعرف على مدى تحسن وضعها الصحي، خاصة أنه قد ساعد الاعتقاد بأنّها قد تكون أصيبت بفيروس كورونا رغم كل الفحوصات التي يخضع لها المشاركون من تزايد حالة القلق.

وكشفت بيروفا، زميلة جومبويفا في الفريق، عن تطور حالتها الصحية لاحقاً، حيث أشارت إلى أنّها تجاوزت مرحلة الخطر، وأن وضعها الصحي مستقرّ وستكون قادرة على إكمال المنافسات انطلاقاً من يوم السبت بعد ثبوت سلامتها، وأن الحادث الذي تعرضت له كان بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

المساهمون