دوري الأمم الأوروبي: معارك شرسة على آخر بطاقتين للمربع الذهبي

18 نوفمبر 2020
الصورة
مواجهات قوية مُنتظرة في اليوم الأخير من دور المجموعات (Getty)
+ الخط -

تشهد الجولة الأخيرة من منافسات دور  المجموعات في دوري الأمم الأوروبي، مساء اليوم الأربعاء، معارك شرسة من أجل خطف آخر بطاقتين مؤهلتين إلى الدور نصف النهائي الذي يُقام في نهاية عام 2021، إذ تنحسر البطاقتان بين ثلاثة منتخبات في المجموعة الأولى ومنتخبين في المجموعة الثانية.

في المجموعة الأولى تتنافس منتخبات إيطاليا، هولندا وبولندا على بطاقة مؤهلة إلى المربع الذهبي، إذ يلعب "الأزوري" مع البوسنة خارج الأرض وتستضيف بولندا منافساً قوياً وهو منتخب "الطواحين"، وهناك حسابات خاصة لتأهل كل منتخب.

ففوز إيطاليا ضد البوسنة يمنحها بطاقة التأهل مباشرةً عن هذه المجموعة بصرف النظر عن نتيجة المباراة الثانية، بينما خسارة إيطاليا ستمنح البطاقة لبولندا أو هولندا في حال فوز أي منهما، إلا أن خسارة إيطاليا مقابل تعادل المنتخبين لن تُغير شيئاً لأن منتخب "الأزوري" سيكون المتأهل.

وفي حال تعادل إيطاليا وفوز بولندا ستذهب بطاقة التأهل لرجال المدرب الإيطالي روبيرتو مانشيني بسبب تفوق إيطاليا في فارق المواجهات (تعادل ذهاباً وفوز إيطاليا إياباً)، بينما تعادل بطل العالم أربع مرات أمام البوسنة، وفوز هولندا سيعني خطف رجال المدرب الهولندي فرانك دي بور بطاقة التأهل عن هذه المجموعة كونه سيرفع رصيده إلى 11 نقطة مقابل 10 لإيطاليا.

معركة شرسة في المجموعة الثانية

بعد أن تفوق منتخب بلجيكا على المنتخب الإنكليزي في المباراة السابقة حُسمت بنسبة كبيرة هوية المتنافسين على بطاقة التأهل عن المجموعة الثانية، والمنافسة ستكون بين الدنمارك وبلجيكا، بينما يلعب منتخب "الأسود الثلاثة" مباراة لا تقدم أو تؤخر أمام منتخب أيسلندا.

وستتجه الأنظار نحو قمة بلجيكا (المتصدرة بـ12 نقطة والدنمارك الوصيفة بعشر نقاط)، ويكفي منتخب "الشياطين الحُمر" حصد نقطة من مباراته لضمان التأهل إلى المربع الذهبي، بينما يحتاج منتخب الدنمارك للفوز بغية التفوق بفارق نقطة وتصدر المجموعة.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

وفي حال سارت الأمور كما هو متوقع فنياً، سينضم منتخبا إيطاليا وبلجيكا إلى كل من فرنسا وإسبانيا في الدور نصف النهائي من بطولة دوري الأمم الأوروبي، وذلك وفقاً لنتائج "الأزوري" و"الشياطين الحُمر" الجيدة في الفترة الأخيرة.

المساهمون