دوري الأمم الأوروبية: قمة بين إنكلترا وإيطاليا وألمانيا للتعويض

دوري الأمم الأوروبية: قمة بين إنكلترا وإيطاليا وألمانيا للتعويض

11 يونيو 2022
قمة متكررة بين إنكلترا وإيطاليا بعد نهائي يورو 2020 (Getty)
+ الخط -

تُستكمل منافسات دوري الأمم الأوروبية السبت بمواجهات قوية مُنتظرة في إطار الجولة الثالثة، وخصوصاً في المجموعة الثالثة التي تضم منتخبات إيطاليا وإنكلترا وألمانيا والمجر، إذ يبحث البعض عن متابعة العروض القوية المُقدمة في أول جولتين، فيما يسعى البعض الآخر لتعويض البداية المُخيبة في البطولة.

بدايةً من المجموعة الثالثة التي ستشهد قمة نارية مُرتقبة بين منتخبي إنكلترا وإيطاليا على ملعب مولينيكس وولفرهامبتون، وهي قمة بمثابة تكرار لنهائي بطولة يورو 2020، التي جمعت المنتخبين على أرض ملعب ويمبلي قبل حوالى عام وشهر، عندما تُوج الأزوري باللقب آنذاك أمام الجماهير الإنكليزية.

ويسعى المنتخب الإنكليزي للثأر من خسارة نهائي يورو 2020، أمام منتخب إيطاليا، وتحقيق انتصار مهم جداً في دوري الأمم، وذلك لأنه لم يحصد سوى نقطة حتى الآن بعد خسارة الجولة الأولى أمام المجر بهدف نظيف والتعادل مع ألمانيا في الجولة الثانية (1 - 1)، وبالتالي أي تعثر أمام إيطاليا سيعني ابتعاده كثيراً عن إمكانية التأهل من المركز الأول في هذه المجموعة الصعبة جداً.

في المقابل، فاجأ المنتخب الإيطالي الجميع في دوري الأمم حتى الآن. فبعد السقوط المُدوي أمام منتخب الأرجنتيني في قمة الفيناليسما 2022 (نهائي بين بطل اليورو وبطل كوبا أميركا)، والخسارة بثلاثة أهداف، وكذلك الاعتماد على العناصر الشابة واستبعاد النجوم من أجل تجديد الدماء، قدم الأزوري مستوى جيداً أمام كل من ألمانيا (تعادل 1-1) والمجر (فوز 2-1)، وهو ما بثّ التفاؤل لدى الجماهير الإيطالية بجيل الشباب الواعد الذي يملك الإمكانات التي تخوله تحسين جودة المنتخب على أرض الملعب.

وعليه، سيسعى المدرب، روبيرتو مانشيني، للدخول بأفضل تشكيلة يملكها، وهي التشكيلة المُطعمة بعناصر شابة كثيرة، في محاولة منه لتحقيق الفوز الثاني في دوري الأمم والمحافظة على الصدارة برصيد 7 نقاط، قبل مواجهة ألمانيا خارج الأرض في الجولة الرابعة من المنافسات.

وفي إطار المجموعة نفسها، يخوض المنتخب الإيطالي مباراة في غاية الأهمية ضد منتخب المجر خارج الأرض، ولا بديل للمدرب، هانس فليك، سوى الفوز بعد تعادلين في أول جولتين وحصد نقطتين فقط حتى الآن. والفوز ضروري من أجل رفع عدد النقاط إلى 5 والبقاء على مسافة قريبة من المنتخب الإيطالي.

أما في المجوعة الرابعة، فستكون الأنظار متوجهة نحو القمة النارية المُرتقبة بين منتخبي هولندا وبولندا، إذ إن الاثنين يبحثان عن الفوز من أجل الاستمرار في المنافسة على بطاقة التأهل المباشرة. فمنتخب هولندا يتصدر برصيد 6 نقاط من انتصارين وعرض هجومي مُميز بقيادة النجم فرينكي دي يونغ، والقيادة الحكيمة للمدرب، لويس فان غال، بينما يملك المنتخب البولندي 3 نقاط من انتصار وخسارة قاسية أمام بلجيكا (6 - 1) في الجولة الماضية، وهو بالتالي يحتاج للفوز من أجل تحسين ترتيبه والوصول إلى 6 نقاط ليتساوى مع منتخب الطواحين.

في المقابل، سيكون منتخب بلجيكا على موعد مع مباراة صعبة جداً ضد منتخب ويلز المتأهل الأسبوع الماضي إلى مونديال 2022، بعد أن أقصى منتخب أوكرانيا في الملحق الأوروبي الفاصل، ولا يريد منتخب الشياطين الحُمر تفويت فرصة حصد 3 نقاط جديدة في هذه المجموعة، وذلك لأن من شأنها أن تُعزز حظوظه في التأهل إلى الدور نصف النهائي وإمكانية المنافسة على اللقب في عام 2023.

ويحتل المنتخب البلجيكي المركز الثاني برصيد 3 نقاط مقابل صفر نقاط لمنتخب ويلز الذي تعرض لخسارتين في أول جولتين، وسيعني تعثر بليجكا وفوز منتخب هولندا اقتراب الأخير من التأهل وحسم صدارة المجموعة، إذ إنه سيكون بحاجة لتحقيق فوز فقط في الجولة الرابعة من أجل التأهل رسمياً إلى المربع الذهبي للمستوى الأول من منافسات بطولة دوري الأمم الأوروبية.

المساهمون