خادمة نيمار تتهمه باستعبادها وتهدده بالعدالة

خادمة نيمار تتهمه باستعبادها وتهدده بالعدالة

15 نوفمبر 2023
البرازيلي نيمار يعاني من أزمة جديدة (بيدرو فليلا/Getty)
+ الخط -

تطارد الأزمات النجم البرازيلي نيمار جونيور، رغم ابتعاده عن الملاعب بسبب معاناته من إصابة أنهت موسمه مبكراً، حيث وجهت له خادمته البرازيلية تهماً خطيرة قد تودي به إلى السجن.

ونشرت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية، الأربعاء، اتهامات عاملة منزل كانت موظفة لدى نجم نادي الهلال السعودي بين شهر يناير/كانون الثاني 2021 وشهر أكتوبر/تشرين الأول 2022، حيث أكدت أنه استغلها في ظروف غير إنسانية وسلبها حقوقها المالية.

وكشفت الضحية أنها عملت بمنزل نيمار عندما كان يحمل ألوان باريس سان جيرمان، لكنها كانت محل استغلال من النجم العالمي الذي أمرها بأن تعمل طوال أيام الأسبوع دون توقف، وتجاوز القوانين ولم يدفع رواتبها، فيما لم تتلقّ أي أجر نظير عملها لساعات إضافية.

وأضافت الضحية أن نيمار حرمها العطلة التي كانت مقررة لكي تأخذ قسطاً من الراحة، فضلاً عن رفضه ضمان المتابعة الطبية لها عندما كانت حاملاً، وهذا ما تراه بأنه استعباد لها.

ولم تُخفِ الضحية غضبها الشديد من المعاملة التي لقيتها، بما أن النجم البرازيلي أمرها بالعمل ورفض منحها فترة راحة قبل أسبوعين من موعد ولادة ابنها، وخالف القوانين التي تحدد توقيت عمل معين بإجبارها على العمل 20 ساعة إضافية فوق الوقت القانوني.

وطالبت الضحية العدالة بإنصافها وتعويضها بقيمة 386 ألف يورو، وهي القيمة التي كان متفقاً عليها في مجموع الساعات التي عملتها، وهددت برفع دعوى قضائية ضده، بحال رفض تسوية الأمر بعيداً عن القضاء.

المساهمون