حدث في الألعاب البارالمبية.. تخريب كرسي أحد الرياضيين لمنعه من الفوز

حدث في الألعاب البارالمبية.. تخريب كرسي أحد الرياضيين لمنعه من الفوز

04 سبتمبر 2021
بيتر جينين تحدى الإعاقة والأعمال التخريبية (Getty)
+ الخط -

 

كشف الوفد البلجيكي المشارك في دورة الألعاب البارالمبية، التي تُقام منافساتها في اليابان، عن تجاوزات خطيرة وقعت مساء الخميس، كادت أن تمنع أحد الرياضيين من المشاركة في نهائي سباق 100م على الكراسي، في تعارض كاملٍ مع المبادئ الأولمبية السامية.

ونقلاً عن موقع التلفزيون البلجيكي، فقد اكتشف الوفد قبل فترة قصيرة من بداية السباق، تعرّض الدراجة التي كان سيستعين بها بيتر جينين لعملية تخريب بعد تهشيم بعض مكوناتها وإتلافها، بهدف منعه من المشاركة في النهائي الذي كان مرشحاً للفوز به.

وقال جينين الذي تُوّج الجمعة بالميدالية الذهبية، إن الموقف الذي عاشه كان قاسياً وغير متوقع بالمرة في منافسات بمثل هذه الرمزية، معتبراً أن تصرف أفراد الوفد مكّنه من المشاركة في النهائي، وحفزه على مضاعفة المجهود بهدف الحصول على الميدالية الذهبية، وهو ما حصل فعلاً.

وأضاف جينين: "لقد كانت المفاجأة قاسية، فقبل 45 دقيقة من النهائي تنبّهنا إلى تحطيم إطار الكرسي المتحرك، وكانت الإطارات مسطحة، لقد تضامن جميع أفراد الوفد وبعض المشاركين الآخرين، من أجل إصلاح الكرسي، واعتمدنا على شريط لاصق لتثبيت الإطار.

وتابع حديثه قائلاً: "كان من المخاطرة خوض المنافسات دون اختبار الكرسي، ولكن لم يكن هناك خيار آخر أمامنا... لقد كان تعاوناً جماعياً رائعاً جعل للميدالية الذهبية طعماً مختلفاً".

وأضاف جينين أنّه لا يعلم من ارتكب هذه الفعلة الشنيعة، ولكنّه يعتقد أنه أحد منافسيه الذي يرفض الهزيمة ويعجز عن المنافسة الفعلية، فتصرف بمثل هذه الطريقة.

ولم يسلم المشارك البلجيكي الثاني روجير هاباش، من أعمل التخريب، فقد طاولته أيادي العابثين، لكنّه تحدى هذا الإشكال ونجح بدوره في الصعود إلى منصة التتويج بعد أن حل ثالثاً في الترتيب النهائي.

 

 

 

المساهمون