حالتان مثيرتان للجدل في مباراة سورية وأوزبكستان.. الشريف يوضح

حالتان مثيرتان للجدل في مباراة سورية وأوزبكستان.. الشريف يوضح

13 يناير 2024
المباراة بين سورية وأوزباكستان انتهت بدون أهداف (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

انتهت مباراة سورية وأوزبكستان في الجولة الأولى من بطولة كأس آسيا لكرة القدم 2023 بالتعادل السلبي اليوم السبت، وشهدت المواجهة حالتين تحكيميتين، فهل أصاب الحكم أحمد الكافي في القرارين؟

وقال الخبير التحكيمي في "العربي الجديد" جمال الشريف حول اللقطة: "في الدقيقة 77، كانت كرة بحوزة مؤيد العجان، لاعب سورية لكرة القدم، الذي كان في الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء، حيث كان قريباً من خط التماس، يرفع كرة طويلة إلى عمق منطقة الجزاء عند نقطتها باتجاه إبراهيم هيسار الموجود في موقف تسلل لحظة لعب الكرة، متقدماً عن ثاني آخر مدافع، وهو أقرب إلى مرمى خط خصمه، استطاع طبعاً أن يسبق إليها حارس المرمى ويغمزها في الشباك، الحكم المساعد الذي كان يقف في موقف صحيح أتاح الفرصة أولاً ثم بعد التسجيل رفع رايته لوجود حالة تسلل، إذاً قرار الحكم كان صحيحاً".

وأضاف الحكم الذي قاد مباريات في المونديال وكأس آسيا بينها نهائي 1992: "في الدقيقة 86 كرة مرفوعة إلى داخل منطقة الجزاء، يتحرك إليها حارس المرمى علي مدينة، فتفلت من يده وتذهب أمامه، هنا يتابع الحارس تحركه باتجاه الكرة لمعاودة استرجاعها".

وأردف الحكم الدولي السابق: "في نفس الوقت يتحرّك سيريجف، ليس باتجاه الكرة، إنما بتحريك ساقه اليسرى أمام حارس مرمى سورية لكرة القدم، في محاولة لمنعه من لعب الكرة، مما أدى إلى اصطدام الركبة اليمنى للحارس بالساق اليسرى الممدودة أمامه، ما أدى إلى سقوطه ومن ثم اللاعب الأوزبكي. الحكم كان قريباً ويمتلك زاوية رؤية مفتوحة، وكان قراره صحيحاً وجرى تأكيد ذلك من حجرة الفار".

ويتأهل إلى دور الـ16 أول فريقين في كل مجموعة، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات حاصلة على المركز الثالث، حيث ستكون المنافسة قوية بهذه المجموعة التي تضمّ أيضاً أستراليا والهند التي انتصرت بنتيجة 2-0.

المساهمون