حارس الرجاء يروي لـ"العربي الجديد" قصة نجاته من الموت

حارس الرجاء يروي لـ"العربي الجديد" قصة نجاته من الموت

25 ابريل 2021
الصورة
محمد بوعميرة تعرّض لحادث سير بعد انتهاء التدريبات (Getty)
+ الخط -

نجا حارس  الرجاء الرياضي، محمد بوعميرة، من حادث سير، تعرّض له أمس السبت، وهو في طريق عودته إلى بيته، بعد إنهاء التدريبات، التي خاضها مع النسور الخضر، استعداداً لمواجهة فريقه، لمنافسه أولمبيك أسفي، اليوم الأحد، في إطار الجولة الـ13 من الدوري المغربي لكرة القدم.

وبحسب ما أكده محمد بوعميرة، الحارس الثاني للرجاء، في حديثه لـ"العربي الجديد"، فإنه كان عائداً إلى منزله بشكل عادي، قبل أن ينبهه الناس في أحد شوارع مدينة الدار البيضاء، لاحتراق سيارته من الأمام، وهو ما دفعه على الفور إلى أن يركنها إلى جانب الطريق، ويخرج منها مسرعا، حتى لا يتعرض لأي إصابة.

وتحدث بوعميرة قائلاً: "مباشرة بعدما نزلت من سيارتي، وجدت أن النيران بدأت تلتهمها، الناس نبهوني للأمر بسرعة، وهذا ساهم في الحفاظ على سلامتي الجسدية، حالتي النفسية والجسدية بخير".

وتابع حامي عرين الرجاء "الحمد لله، لم أصب بأي مكروه، السيارة تضررت لكن الأمر ليس مهماً بالمقارنة مع صحتي البدنية، أطمئن جماهير الرجاء، إنني بخير وسأركز على مشواري مع فريقي للنجاح فيه، أشكر كل من اتصل بي، للسؤال عني وأعتذر لمن لم أجب عن اتصالاته".

وتفاعل فريق الرجاء، مع حارسه محمد بوعميره، من خلال منشور على حسابه الرسمي بفيسبوك، جاء فيه "تعرّض حارس نادي الرجاء الرياضي محمد بوعميرة لحادث سير، بعد نهاية الحصة التدريبية لهذا اليوم، مما أدّى إلى تسجيل خسائر مادية على مستوى السيارة، ويطمئن نادي الرجاء جماهيره بشأن محمد بوعميرة الذي يتمتع بصحة جيدة".

المساهمون