حارس "الباريسي" يستجيب للشفاء: خطوة أولى في رحلة إنقاذ حياته

حارس "الباريسي" يستجيب للشفاء: خطوة أولى في رحلة إنقاذ حياته

07 يونيو 2023
يُصارع ريكو من أجل البقاء على قيد الحياة (أنطونيو بورغا/Getty)
+ الخط -

لا يزال حارس فريق باريس سان جيرمان، سيرخيو ريكو، تحت العناية المركزة في مستشفى في مدينة إشبيلية الإسبانية، في وقت تشهد حالته تطوراً طفيفاً، لكنه مهم في رحلة إنقاذ حياته.

ووفقاً لما نشرته صحيفة "ماركا" الأربعاء، قرر الأطباء التخلي عن آلات التخدير وفصلها عن جسد الحارس ريكو، وهي علامة طبية تؤكد تحسن حالته وتجاوبه مع العلاج، في حين يحرص الأطباء على متابعة وضعه الذي يستدعي الكثير من الانتباه.

وظهرت أولى دلائل الشفاء على ريكو بعدما بقي الحارس الإسباني في المستشفى طيلة 10 أيام كاملة، وهذا ما دفع الجهاز الطبي المسؤول عليه بتصنيف حالته بالخطرة، لكنها ليست مستحيلة في ظل تجاوبه، على أن يقيّموا حالته مجددا وينشروا تفاصيل إضافية يوم الجمعة المقبل.

ويخضع ريكو لعلاج خاص يتضمن الاستعانة بآلات طبية كثيرة، منها جهاز التنفس الاصطناعي، كذلك أجهزة لمراقبة نبضات قلبه، على أن يتغير العلاج وفقاً لتطور حالته الصحية وتجاوبه مع الدواء.

ويلقى ريكو مساندة معنوية كبيرة بعد الحادثة الأليمة وسقوطه الخطير من حصانه، إذ رفض فريق باريس سان جيرمان الاحتفال باللقب مطولاً احتراماً لعائلة زميلهم التي تعيش حزناً وقلقاً كبيرين.

ووجهت زوجة الحارس ريكو رسالة مؤثرة لجماهير النادي "الباريسي"، إذ شكرتهم على دعمهم المتواصل في هذه الفترة الصعبة، وكتبت في حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي: "متأكدة أنه سيكون فخورا بناديه، بمشاعر زملائه والجماهير التي لم تتوقف عن الهتاف باسمه".

المساهمون