جماهير سانت إتيان تثور وتتسبب بتأخير مباراة في الدوري الفرنسي

جماهير سانت إتيان تثور وتتسبب بتأخير مباراة في الدوري الفرنسي

22 أكتوبر 2021
جماهير سانت إتيان تحمّل المسؤولية للجميع (فيليب ديسماس/ فرانس براس/ Getty)
+ الخط -

تواصلت المشاكل في الدوري الفرنسي لكرة القدم منذ بداية موسم 2021ـ2022، إذ لا تكاد تمرّ جولة إلا وتتوقف إحدى المباريات بشكل أصبح يسيء إلى صورة كرة القدم الفرنسية، رغم النجوم الكثيرة التي تشارك في دوري "بطل العالم 2018".

وشهدت مباراة سانت إتيان وضيفه أنجي، لحساب الأسبوع 11، أحداثاً خطيرة قبل بدايتها كانت امتداداً لما عرفته المدينة في الأيام الماضية بعد أن منحت جماهير سانت إتيان مدرب فريقها كلود بيول 24 ساعة لإعلان استقالته من تدريب الفريق، الذي فشل في تحقيق الانتصارات ويحتل المركز الأخير، وتسببت أحداث الشغب في تأجيل ضربة البداية ساعة كاملة إلى حين عودة الهدوء.

ورافق دخول المدرب إلى الميدان حضور أمني كبير خوفاً على سلامته من الاعتداءات التي قد تطاوله من قبل الجماهير الغاضبة، ذلك أن السلطات الفرنسية اتخذت احتياطيات أمنية كبيرة لتفادي أعمال الشغب ولحماية المدرب بشكل خاص.

وألقت الجماهير ألعاباً نارية قبل بداية المباراة وخلال دخول لاعبي فريقها، حيث اختارت مجموعات الأولتراس التراجع إلى أعلى المدرجات قبل الظهور مع دخول اللاعبين، وحملوا لافتات تهاجم اللاعبين بسبب تواضع النتائج منذ بداية الموسم، مع إلقاء الشماريخ بأعداد كبيرة.

وتسببت الشماريخ التي ألقيت بأعداد كبيرة في كل زاويا الملعب تقريباً في تمزق الشباك، وهو ما فرض على الحكم تأجيل ضربة البداية، خاصة مع تواصل رمي المقذوفات على الميدان، ما هدد سلامة كل الحاضرين، قبل تدخل المشرفين على الملعب لإصلاح الشباك.

المساهمون