جماهير برشلونة تتسبب بعجز جديد في ميزانية فريقها لهذا السبب

جماهير برشلونة تتسبب بعجز جديد في ميزانية فريقها لهذا السبب

28 فبراير 2024
إدارة برشلونة تواجه عجزاً جديداً بقيمة 30 مليون يورو (Getty)
+ الخط -

وجهت جماهير نادي برشلونة الإسباني صفعة جديدة لفريقها الذي يعاني من أزمة اقتصادية كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية، لتتسبب هذه المرة بعجز مالي جديد بالميزانية المخصصة للموسم الكروي الجاري، وذلك بعدما تواصل تراجع مستوى الحضور في الجماهيري بمدرجات ملعب "لويس كومبانيس الأولمبي" في مونتغويك.

وبحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية، الأربعاء، تواجه إدارة نادي برشلونة عجزاً جديداً بقيمة 30 مليون يورو، ويتعين عليها إيجاد الحلول اللازمة قبل نهاية شهر يونيو/ حزيران القادم، ويأتي ذلك بعدما أثر الحضور الجماهيري بميزانية النادي بسبب إغلاق ملعب "كامب نو" للصيانة والتجديد، والانتقال بعد ذلك إلى مونتغويك.

وأضافت الصحيفة أن إدارة النادي الكتالوني قدمت أرقام الميزانية الخاصة بالموسم الجاري، وقدرها 859 مليون يورو، مع توقعات الحصول على أرباح بعد الضرائب تصل إلى 11 مليون يورو، وذلك خلال الجمعية العمومية العادية الأخيرة التي عُقدت يوم 21 أكتوبر/ تشرين الأول لعام 2023، ولكن مع بقاء 4 أشهر على نهاية الموسم الحالي، فإن الحسابات لا تسير في الطريق الصحيح.

وأكدت صحيفة "موندو ديبورتيفو" في تقريرها أن مسؤولي نادي برشلونة كانوا ينتظرون أرباحاً تصل إلى 80 مليون يورو من الحضور الجماهيري بملعب مونتغويك، لكن الأمر يصعب تحقيقه في الوقت الحالي، إذ سجلت جماهير فريق "البلاوغرانا" ثالث أسوأ حضور جماهيري لها في الموسم الكروي الحالي، خلال مباراة خيتافي الأخيرة التي تندرج ضمن منافسات "الليغا"، وذلك بحضور 36803 متفرجين فقط.

ويعود الحضور الجماهيري الأسوأ إلى 20 ديسمبر/ كانون الأول المنصرم، في مباراة الفريق ضد ألميريا بوجود 34,471 متفرجاً، مع الحصول على قيمة 1.5 مليون يورو من بيع التذاكر. في المقابل، سُجل الرقم الأكبر في مباراة "الكلاسيكو" ضد ريال مدريد التي أقيمت يوم 28 أكتوبر الماضي، وذلك بحضور 50,112 متفرجاً، وأرباح من بيع التذاكر وصلت إلى قيمة 7.6 ملايين يورو، مع الإشارة إلى أن معدل الحضور الجماهيري في هذا الموسم هو 40,948 بجميع المسابقات، بما فيها دوري أبطال أوروبا (40,727 في الدوري الإسباني فقط).

ورغم كل هذه الأرقام، ما زالت إدارة نادي برشلونة متفائلة بالوصول إلى الهدف المأمول قبل بداية الموسم، إذ تعتبر أنّ فوز تشكيلة المدرب الإسباني تشافي هيرنانديز، على نادي نابولي الإيطالي والتأهل إلى الدور ربع النهائي من مسابقة "التشامبيونزليغ" أمراً أساسياً لتحقيق أهداف النادي المالية.

والجدير بالذكر، أن نادي برشلونة واجه بعض المشاكل المالية في وقت سابق من هذا الموسم، بداية بإلغاء مباراة يوفنتوس الإيطالي الودية في الولايات المتحدة بشهر يوليو/ تموز الماضي، وكذلك خسارة 2.8 مليون يورو من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا.

المساهمون