ثورة البرازيل في كأس "ليبيرتادوريس": نكون أو لا نكون

ثورة البرازيل في كأس "ليبيرتادوريس": نكون أو لا نكون

21 سبتمبر 2021
هل يُحقق فلامينغو البرازيلي اللقب مجدداً؟ (Getty)
+ الخط -

سجلت البرازيل حضوراً قوياً في منافسات بطولة كأس "ليبيرتادوريس" هذا الموسم، والذي تُرجم على الأرض باكتساح وثورة كبيرة أوصلت 3 أندية من بلاد "السامبا" إلى الدور نصف النهائي، والتي ستسير وفق شعار "نكون أو لا نكون".

ووصلت أندية بالميراس وأتلتيكو مينيرو وفلامينغو من البرازيل إلى نصف نهائي بطولة كأس "ليبيرتادوريس" ومعهم فريق برشلونة الإكوادوري، في سيطرة كبيرة للكرة البرازيلية التي تسعى من أجل تحقيق اللقب في فرصة ذهبية لن تتكرر ربما في المستقبل.

وتريد الأندية البرازيلية متابعة سيطرتها على المنافسات القارية بعد تحقيق فريق فلامينغو نسخة عام 2019 وفريق بالميراس لقب نسخة عام 2020، وبالتالي تأكيد أنها الأقوى في منافسات "كوبا ليبيرتادوريس" الآن وربما في السنوات المقبلة.

وفي وقت وصلت 3 أندية برازيلية إلى الدور نصف النهائي من أصل 4، ضمنت البرازيل تواجد فريقٍ في النهائي وربما تشهد نسخة عام 2021 نهائياً برازيلياً خالصاً، إذ إنّ المواجهة الأولى ستجمع بين بالميراس وأتلتيكو مينيرو، فجر الأربعاء (3:30 صباحاً بتوقيت مكة المكرمة والقدس المحتلة)، في حين ستكون المواجهة الثانية بين فريق فلامينغو البرازيلي وبرشلونة الإكوادوري.

وبالطبع ستكون الجماهير البرازيلية على أحرّ من الجمر لمتابعة أندية "السامبا" في الدور نصف النهائي، وتشجيعهم من أجل الوصول إلى المباراة النهائية ومحاولة المنافسة على اللقب مجدداً، وإمكانية رفع الكأس للمرة الثالثة توالياً.

المساهمون