ثلاثي إنتر الذهبي... طردهم يونايتد فنالوا لقب "الكالتشيو"

ثلاثي إنتر الذهبي... طردهم يونايتد فنالوا لقب "الكالتشيو"

25 مايو 2021
الصورة
تألق الثلاثي الذهبي لنادي إنتر ميلانو في "الكالتشيو" (Getty)
+ الخط -

لمع نجم الثلاثي الذهبي لنادي إنتر ميلانو، روميلو لوكاكو، وأليكسيس سانشيز، وأشلي يونغ تحت قيادة المدرب أنطونيو كونتي، بعدما ساهموا بتحقيق لقب "الكالتشيو" في موسم 2020/2021، عقب معاناتهم الكبيرة مع فريقهم السابق مانشستر يونايتد الإنكليزي.

وقررت إدارة مانشستر يونايتد في سوق الانتقالات الصيفية بعام 2020، التخلي عن البلجيكي روميلو لوكاكو بشكل كامل، فيما وافقت على إعارة طويلة لكل من الإنكليزي أشلي يونغ، والتشيلي أليكسيس سانشيز، لأنهما لا يلبيان طموحات المدرب النرويجي أولي غونار سولشيار.

لكن الثلاثي الذهبي لنادي إنتر ميلانو، وجه رسالة مباشرة إلى إدارة مانشستر يونايتد، بعدما ساهموا بنيل لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم، وعلى رأسهم البلجيكي روميلو لوكاكو، بأنهم قادرون على إحداث الفارق في المواجهات المهمة، وتسجيل الأهداف الحاسمة.

واستطاع المهاجم البلجيكي القوي، روميلو لوكاكو، إنهاء موسمه بشكل رائع مع نادي إنتر ميلانو، بعدما تمكن من تسجيل 24 هدفًا في شباك خصومه، من أصل 48 تسديدة أطلقها، بالإضافة إلى صناعته لـ11 هدفاً، من خلال تمريراته الحاسمة، ما جعله أحد الأعضاء الأساسيين في تشكيلة المدرب أنطونيو كونتي.

أما النجم المخضرم أشلي يونغ، فأصبح تحت قيادة كونتي، أول لاعب إنكليزي يستطيع تسجيل هدفين في موسمين مختلفين في الدوري الإيطالي لكرة القدم، منذ أن فعلها الأسطورة بول إينس في موسمي 1995/1996، و1996/1997.

وأصبح أشلي يونغ أحد الأعضاء الأساسيين في نادي إنتر ميلانو، بعدما اعتمد عليه المدرب أنطوينو كونتي في خوض الكثير من المواجهات الهامة، وأثبت فعاليته الكبيرة بصناعة الفرص الخطيرة، بالإضافة إلى تسجيله للأهداف، رغم مركزه في الملعب.

وإلى التشيلي أليكسيس سانشيز، الذي أثبت للجميع، بأنه صفقة رابحة لنادي إنتر ميلانو، الذي استطاع تسجيل سبعة أهداف حاسمة، جعلته يساهم بشكل مباشر بالتتويج بلقب "الكالتشيو"، لينسى المهاجم التشيلي لعنة الإصابات التي لاحقته، ويفهم كيفية استغلال فرص خوضه للمباريات، بسبب المنافسة الحادة في دكة بدلاء المدرب كونتي.

المساهمون