توماس فرانك... من دراسة علم النفس لقيادة برينتفورد لمجد البريمييرليغ

توماس فرانك... من دراسة علم النفس لقيادة برينتفورد إلى مجد البريمييرليغ

14 اغسطس 2021
توماس فرانك مدرب برينتفورد (Getty)
+ الخط -

هَزم برينتفورد ضيفه أرسنال 2-0 في افتتاح الموسم الجديد 2021-2022، للدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، في أول ظهور له بمسابقة الكبار بعد غياب لـ74 عاما.

برينتفورد نادٍ مغمور يقوده مدير فني غير معروف، وهو الدنماركي توماس فرانك، الذي كان له دور كبير في تحويله من فريق عادي بالدرجة الثانية، إلى قوة يحسب لها حساب، بعد أن خطف بطاقة الصعود لدوري الكبار.

ويعتبر فرانك، أن مورتن أولسن، مدرب الدنمارك السابق، كان أحد أبرز المؤثرين في مسيرته، بعد أن عمل معه بين عامي 2008 و2013، وحول هذا قال في تصريح سابق: "أود أن أقول بأن مورتن أولسن المدرب الوطني الدنماركي غير كرة القدم وكان مصدر إلهام لي".

وعلى عكس معظم المدربين المعاصرين، لم يخض فرانك أي تجربة كلاعب محترف في حياته، حيث كانت لديه مسيرة قصيرة في اللعب على مستوى الهواة في نادي فريدريسفيرك ببلاده، وبعد فترة وجيزة، التحق بدورة التدريب منهيا مسيرته كلاعب.

وقضى فرانك 18 عاما من حياته في تدريب فرق الشباب، بدأ في 1994 كمدرب  فريق تحت 8 و12 سنة لنادي ريدريسفيرك، وانتقل لاحقا إلى هفويدر في 1998، وللينغبي في 2006، قبل أن يلفت انتباه الاتحاد الدنماركي لكرة القدم، حيث تم تعيينه مدربا لمنتخب الدنمارك تحت 16 و17 في 2011 وفريق تحت 19 في 2012.

وتخرج فرانك من معهد كوبنهاغن للطب الرياضي، ببكالوريوس التربية البدنية عام 1998، وبعد أربع سنوات من بدء عمله مع ريدريسفيرك، درس علم النفس الرياضي في وقت لاحق في نفس المعهد بين عامي 2002 و2005.

وتحت قيادته، تأهل برينتفورد إلى البريمييرليغ لأول مرة منذ 74 عاما، حيث لعبوا آخر مرة في دوري الدرجة الأولى في موسم 1946-1947، وتولى فرانك المسؤولية في 2018 وأنهى موسمه الأول في المركز الحادي عشر، ثم بالمركز الثالث في 2019-2020، لكنه فقد بطاقة الترقية بعد خسارته أمام فولهام في المباراة النهائية، وهذا الموسم مرة أخرى، قاد الفريق المعروف بـ"النحل" إلى المركز الثالث وهزم سوانزي الرابع، ليحجز مكانا في الدوري الممتاز.

ونجح فرانك، بأسلوبه الهجومي بتحويل برينتفورد إلى آلة تسجيل الأهداف، حيث أحرز أكبر عدد من الأهداف في المواسم المتتالية بالبطولة، وسجل 80 هدفا في 2019-2020 و79 هدفا في موسم 2020-2021 وأصبح الفريق الأعلى تسجيلا، بينما احتل المركز الثالث في الدوري في كلتا المناسبتين.

وأصبح مدرب برينتفورد البالغ من العمر 47 عاما، ثاني مدرب دنماركي في الدوري الإنكليزي الممتاز، بعد أسطورة كرة القدم الدنماركية مايكل لاودروب، الذي قاد فريق سوانزي بين عامي 2012 و2014، وحصل على الصدارة في النصف الأول من الدوري في عام 2013، وقد أدار كلاهما فريق بروندبي في مرحلة ما من مسيرتهما الكروية.

وتحت قيادة فرانك، يلعب برينتفورد بأسلوب هجومي قائم على الاستحواذ ويشتمل على الضغط العالي والتمركز الصحيح، وعادةً ما يستخدم طريقة 4-3-3 البسيطة ولكن يمكنه أيضا التغيير إلى 3-4-1-2 لتوفير دعم أكبر في الهجوم.

ولإنجازه في قيادة برينتفورد إلى الدوري الإنكليزي الممتاز، حصل فرانك على جائزة أفضل مدرب دنماركي، والجدير بالذكر أنه أصبح أول مدرب من بلاده، يعمل في الخارج ويتم اختياره كأفضل مدرب في الاتحاد الدنماركي لكرة القدم لهذا العام.

وبدأ فرانك رحلته مع برينتفورد عام 2016، كمساعد لدين سميث، وحل محله عندما انتقل هو ومساعده الآخر ريتشارد أوكيلي إلى تدريب أستون فيلا في عام 2018.

المساهمون