توخيل يتدارك ظلمه لزياش بقرار جريء.. ما هو؟

توخيل يتدارك ظلمه لزياش بقرار جريء.. ما هو؟

27 يناير 2022
هل أغلق توخيل الباب على مرحلة إقصاء زياش؟ (روبين جونز/Getty)
+ الخط -

جعلت البداية المتوسطة للنجم المغربي، حكيم زياش، مع فريقه تشلسي، الشكوك تراوده حول تماشي أسلوبه مع الدوري الإنكليزي الممتاز، ودفع عدة أندية لمحاولة ضمه مثل ميلان الإيطالي، لكن تغييراً مهماً غيّر مستوياته وسمح له في تثبيت نفسه أساسياً مع فريق "البلوز".

ووفقاً لصحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية، نجح المدير الفني الألماني، توماس توخيل، في تدارك الأخطاء التكتيكية التي حدّت من خطورة النجم المغربي، كما أثرت سلباً على أرقام الأخير وشكّلت له كابوساً كبيراً في مبارياته الأولى، يُضاف للإصابات التي كان عرضة لها.

ويعود السر في ذلك إلى الحرية التي يمنحها توخيل لزياش في التحرّك على أرضية الميدان، مثل زميله الإنكليزي هودسون أودوي، فأمسى لا يشعر بالقيود التي شكّلت له عائقاً كبيراً، وتسببت له في مشاكل نفسية عبّر عنها بعدم احتفاله بعد التسجيل ضد برايتون.

وتلقى حكيم زياش إشادة نجم أياكس وريال مدريد السابق وعدة أندية شهيرة، الهولندي رفائيل فان دير فارت، عقب تألقه في آخر مباراة ضد توتنهام، الأحد الماضي، ووصفه باللاعب "المذهل"، وفق الصحيفة، بينما اعترف مدافع فريق مانشستر سيتي، الإنكليزي ميكا ريتشاردز، بأنّ المغربي كان حاضراً في جميع المناطق بالميدان.

وسجل حكيم زياش سادس أهدافه هذا الموسم مع تشلسي في جميع المنافسات، مما يُشكل له دافعاً للمواصلة على نفس الأداء، خصوصاً أنه استعاد الثقة التي كان بحاجة إليها منذ قدومه، وتعوّد على النسق العالي في إنكلترا.

المساهمون