تعرّف إلى حيلة توتي للتجوّل في روما دون مضايقات

تعرّف إلى حيلة توتي للتجوّل في روما دون مضايقات

15 فبراير 2021
فرانشيسكو توتي (Getty)
+ الخط -

لم يكن يوم 14 فبراير/ شباط عادياً في حياة أسطورة نادي روما الإيطالي فرانشيسكو توتي، فقد تمكّن "ملك روما" أخيرا من التجوّل في أرجاء المدينة التاريخية، من دون أن يعاني من مضايقات الجماهير.

ونظرا لشعبيّته الكبيرة، فإن "الملك" كان محروماً خلال السنوات الماضية من التجوّل بشكل طبيعي، بما أن تحرّكاته كانت تتسبب في استنفار بين مناصريه الذين يلاحقونه في كل مكان، ما يجعل من تحرّكات توتي محدودة.

كرة عالمية
التحديثات الحية

وابتكر توتي، الذي اعتزل اللعب قبل خمسة مواسم بعد سنوات طويلة دافع خلالها عن ألوان فريقه الوحيد نادي روما، طريقة من أجل الإفلات من محاصرة المعجبين والتمتّع بفرصة نزهة في معالم المدينة.

وخدمت الظروف الصحية هذا اللاعب، فقد أخفى وجهه بالكمامة، باعتبار انتشار فيروس كورونا، وغطى رأسه لتفادي البرد، وبالتالي اختفت ملامحه بشكل شبه كامل، ولم يتمكّن كل من اعترض سبيله من التعرّف عليه.

 

المساهمون