تطورات جديدة في قضية تونالي بعد فضيحة المراهنات.. وإيقاف فاجيولي

تطورات جديدة في قضية تونالي بعد فضيحة المراهنات.. وإيقاف فاجيولي

17 أكتوبر 2023
تونالي يعيش أياماً عصيبة في الوقت الراهن (نيغل فرنش/Getty)
+ الخط -

اعترف وكيل أعمال ساندرو تونالي، جوسيبي ريسو، بأن اللاعب الإيطالي "مدمن قمار" ولا يزال "في حالة صدمة" بعدما وقع في فضيحة مراهنة غير قانونية، تستمرّ أحداثها في التطور بإيطاليا.

وإلى جانب نيكولو زانيولو لاعب أستون فيلا ونيكولو فاجيولي لاعب يوفنتوس، ينتظر نجم نيوكاسل استكمال التحقيق الذي يجريه المدعون العامون في تورينو والذي هزّ كرة القدم الإيطالية.

وجرى الاستغناء عن كلّ من زانيولو وتونالي من تشكيلة إيطاليا الأسبوع الماضي، بعد استجوابهما من قبل السلطات الإيطالية التي تحقق في انتهاكات قواعد المراهنة.

وفي حديثه، الثلاثاء، كشف وكيل تونالي، جوزيبي ريسو، أن موكله الذي يعاني من إدمان القمار، يعيش في حالة صدمة بسبب التحقيق.

وقال للصحافيين خلال حفل في السفارة الإيطالية بلندن قبل مباراة منتخب الأزوري أمام إنكلترا في تصفيات بطولة أمم أوروبا 2024 اليوم بحسب ما ذكره موقع فوتبول إيطاليا: "يعاني ساندرو من إدمان القمار". وأضاف: "إنه يقاتل لتجنّب ذلك، وأنا متأكد من أنه سيفوز في هذه المباراة الصعبة، إنه حزين ولا يزال في حالة صدمة. نشكر نيوكاسل على دعمهم، ساندرو يتدرب كالمعتاد ويمكن أن يشارك أمام كريستال بالاس بعد ظهر السبت".

وانضمّ تونالي إلى نيوكاسل في الصيف قادماً من ميلان في صفقة بقيمة 52 مليون جنيه إسترليني، وشارك في 10 مباريات في جميع المسابقات مع نيوكاسل، وسجل في أول ظهور له في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وبحسب صحيفة إل ميساجيرو الثلاثاء، فإن تونالي يتطلع للقاء المدعي العام جوزيبي تشاين، ومن المتوقع أن يعقَد الاجتماع الأسبوع المقبل، واللاعب في عجلة من أمره.

وتأتي قضية المراهنات غير القانونية، إذ لا يُسمح للاعبي كرة القدم المحترفين بالمقامرة في مباريات كرة القدم، حتى من خلال المنصات القانونية، ويشتبه المحققون في أن تونالي استخدم بالفعل تطبيقات غير قانونية للمراهنة على مباريات كرة القدم، مثل مواطنه نيكولو فاجيولي.

وذكر موقع فوتبول إيطاليا أنّ لاعب خط الوسط الإيطالي حصل على مساعدة من معالج مختصّ بالإدمان على القمار، حيث يؤدي خرق المادة 24 من قانون السلوك الرياضي إلى الإيقاف لمدة ثلاث سنوات على الأقل عادة، ولكن يُمكن تخفيض الحظر إذا "تعاون" المدعى عليه مع المدعي العام للاتحاد الإيطالي لكرة القدم، وهو أمر يقال إن تونالي حريص على القيام به.

ولا يزال المحققون يقومون بفحص أجهزة تونالي التي جرت مصادرتها الأسبوع الماضي، ووفقاً لصحيفة لا غازيتا ديلو سبورت، لا يزال من غير الواضح ما إذا كان اللاعب الدولي الإيطالي قد راهن على مباريات ميلان أثناء اللعب مع الروسونيري أم لا.

من جانبه، وبعدما أقرّ فاجيولي في البداية بالذنب، أعلن الاتحاد الإيطالي إيقاف اللاعب لـ12 شهراً (بينها 7 عن الملاعب و5 يخضع خلالها للعلاج من الإدمان على القمار والمراهنة)، وغرامة قدرها 12500 يورو، ما يعني أنّ موسم 2023-2024 انتهى فعلياً بالنسبة له.

أما وضع زانيولو فهو مختلف تماماً، على الأقل حالياً، إذ زعم محاموه أنّه لم يقامر أبداً على مباريات كرة القدم، بل كان يلعب فقط البوكر والبلاك جاك، من دون أن يعلم أنّ التطبيقات التي كان يستخدمها غير قانونية.

وإذا كان هذا هو الحال، فإن مهاجم أستون فيلا سيتعرض فقط لغرامة من المدعي العام في تورينو، لكن لن يتم إيقافه من قبل الاتحاد الإيطالي لكرة القدم.

المساهمون