تصدٍ عالمي لدي خيا يعيد يونايتد إلى سكة الانتصارات

18 أكتوبر 2020
الصورة
دي خيا حارس اليونايتد (Getty)

نجح نادي مانشستر يونايتد في تخطي الخسارة الأخيرة أمام توتنهام هوتسبيزر، في الدوري الإنكليزي الممتاز، بفوز سجّله، السبت، على حساب مضيفه نيوكاسل يونايتد، بأربعة أهداف مقابل هدف، سجلها المدافعان الإنكليزيان هاري ماغواير وفان بيساكا، إضافة إلى النجم البرتغالي برونو فيرنانديز والمهاجم الإنكليزي ماركوس راشفورد.

ولو كان تألّق الهدافين سبباً مباشراً في تحقيق الفوز، إلا أنّ الدور الكبير الذي لعبه الحارس الإسباني ديفيد دي خيا، أعاد الروح  للفريق في وقت مهم، حيث تصدى لكرة خطيرة في الدقيقة 50، عندما كان فريقه متعادلاً بهدف في كل شبكة.

وصدّ دي خيا الكرة من خط المرمى بعد أن تابعها المهاجم الإنكليزي الخطير، كالوم ويلسون، بتسديدة مخادعة، مما أعطى دفعة لزملائه الذين عادوا بقوة في اللقاء وحققوا فوزاً مهماً.

وشهدت المباراة أحداثاً غريبة، على غرار هدف "الماكبايز" الوحيد، بعد أن ردّ المدافع الإنكليزي لوك شاو الكرة إلى شباك الحارس الإسباني عن طريق الخطأ، في لقطة طريفة جعلته محل سخرية مشجعي الأندية المنافسة.

وتصدى حارس نيوكاسل يونايتد، الإنكليزي كارل دارلو، لركلة جزاء بطريقة رائعة، أخفق برونو فيرنانديز في تجسيدها، قبل أن يتدارك ذلك بالهدف الثاني لفريقه وتمريرة حاسمة، توّج بهما مردوده المميز طيلة أطوار المباراة.

وحقق مانشستر يونايتد اليوم فوزه الثالث في الدوري، بينما تعرّض لخسارتين وجمع إلى الآن 9 نقاط.