بيريز ورّط أنشيلوتي بضعف الصفقات والخيارات المحدودة

بيريز ورّط أنشيلوتي بضعف الصفقات والخيارات المحدودة

18 مايو 2023
عانى أنشيلوتي هذا الموسم من نقص في عدد اللاعبين (Getty)
+ الخط -

ودّع فريق ريال مدريد الإسباني منافسات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم من الدور نصف النهائي، بعد خسارته الكبيرة أمام فريق مانشستر سيتي الإنكليزي، بأربعة أهداف نظيفة، في إياب الدور نصف النهائي الذي جمع الفريقين على ملعب الاتحاد، الأربعاء.

وخرج فريق ريال مدريد من منافسات الموسم الجاري بتحقيق لقب واحد، ويتعلق الأمر ببطولة كأس ملك إسبانيا، فيما أخفق في الإبقاء على حظوظه بالدفاع عن لقبه بمسابقة "التشامبيونزليغ" للموسم الثاني على التوالي، وفشل في التتويج بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم، الذي حققه غريمه التقليدي برشلونة، بابتعاده في الصدارة بفارق 14 نقطة، قبل نهاية المنافسة بأربع جولات.

سياسة بيريز في الميركاتو الشتوي تورّط أنشيلوتي

ورغم أن النادي "الملكي" نجح في التأهل على حساب فريقي ليفربول وتشلسي الإنكليزيين في الدورين السابقين لدوري أبطال أوروبا، إلا أن تشكيلة المدرب الإيطالي، كارلو أنشيلوتي، فشلت في مجاراة فريق مانشستر سيتي في الدور نصف النهائي، وظهر الفارق كبيراً بين الفريقين.

وظهرت اختيارات أنشيلوتي خلال مباريات الموسم الجاري محدودة، في ظل سياسة رئيس النادي الأبيض، فلورنتينو بيريز، بعدم إجراء التعاقدات في فترة الانتقالات الشتوية، رغم حاجة مدرب فريق إيفرتون الإنكليزي السابق إلى تعزيز تشكيلته في عدد من المراكز، وفي مقدمتها الظهير الأيسر ورأس الحربة.

حلّ معضلة الظهير الأيسر

عانى فريق "الميرينغي" من كثرة إصابات الظهير الأيسر، الفرنسي فيرلاند ميندي، التي حرمته المشاركة مع الفريق لفترة طويلة، ما جعل أنشيلوتي يستنجد بلاعبين آخرين لسد الفراغ الذي تركه مدافع أولمبيك ليون الفرنسي السابق، في ظل غياب لاعب بديل له، قبل أن يأتي الحل بفضل مدرب منتخب فرنسا، ديدييه ديشان، باعتماده على لاعب خط الوسط، إدواردو كامافينغا، في ذلك المنصب خلال نهائيات كأس العالم 2022.

وبات كامافينغا خياراً مهماً داخل التشكيلة الأساسية لنادي ريال مدريد في منصب الظهير الأيسر، منذ انطلاق النصف الثاني من الموسم الجاري، في الوقت الذي لم يدخل فيه فلورنتينو بيريز سوق الانتقالات الشتوي الماضي بالتعاقد مع ظهير أيسر ليكون بديل ميندي، وهو ما فرض على أنشيلوتي أن يعتمد عليه بصورة أساسية في هذا المركز، على أن يُشركه أيضاً في خط الوسط، حين يشارك المدافع النمساوي ديفيد ألابا، أو المدافع الإسباني ناتشو.

غياب بديل بنزيمة

كان أنشيلوتي بحاجة إلى مهاجم بديل للنجم الفرنسي كريم بنزيمة، الذي عانى هو الآخر من توالي الإصابات منذ بداية الموسم الحالي، لكن بيريز كان له رأي آخر بعدم التعاقد مع أي لاعب جديد في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، رغم قلة الخيارات للمدرب الإيطالي في هذه الفترة من جهة، ومن جهة أخرى عدم ثقته بالنجم البلجيكي إيدين هازارد، والدومينيكاني ماريانو دياز، ما جعله يعتمد على الجناح الإسباني ماركو أسينسيو أو البرازيلي رودريغو، لسد الفراغ في خط الهجوم.

المساهمون