بولديني: هكذا سأحاول إقناع الركراكي وأعود إلى منتخب المغرب

محمد بولديني لـ "العربي الجديد": هكذا سأحاول إقناع الركراكي وأعود إلى منتخب المغرب

19 فبراير 2024
يُعتبر بولديني من نجوم فريق ليفانتي الإسباني (Getty)
+ الخط -

أوضح مهاجم نادي ليفانتي الإسباني محمد بولديني بأنه لن يستسلم أبداً لغاية لفته أنظار مدرب منتخب المغرب وليد الركراكي، لكي يلتحق بالمنتخب في الفترة المقبلة، مشدداً على أنه سيحاول مواصلة التألق في بطولة الدرجة الإسبانية الثانية من أجل ارتداء قميص منتخب المغرب، رغم  غيابه عن المشاركة في نهائيات بطولة كأس العالم 2022، وبعدها بطولة كأس أمم أفريقيا 2023 في ساحل العاج.

وقال محمد بولديني في تصريحات لـ "العربي الجديد" الاثنين، إن الطريقة التي ستجعله قادراً على إقناع وليد الركراكي بمؤهلاته الفنية والبدنية، هي التألق في بطولة "السيغوندا" الإسبانية ولا شيء غير ذلك.

وفي هذا الإطار تحدث ابن مدينة الدار البيضاء المغربية قائلاً: "العمل داخل ليفانتي وتسجيل الأهداف والتألق في بطولة الدوري الإسباني هو الذي سيقودني نحو المنتخب المغربي، أعرف أن الركراكي يحاول منح فرصة للاعبين الذين غابوا عن المنتخب المغربي بين فترة وأخرى".

وتابع بولديني: "أتمنى أن أحظى بالفرصة، وبعدها يجري الحكم على مستواي، كلنا نعرف أن المنتخب المغربي يمر بفترة صعبة، فليس من السهل أن تكون رابع العالم في مونديال قطر 2022 وبعدها تتعرض للإقصاء من بطولة كأس أمم أفريقيا الأخيرة في ساحل العاج".

وأوضح صاحب المهاجم صاحب  الـ 28 سنة "لن أستسلم أبداً ولن يدخل اليأس إلى نفسي، سأواصل الاجتهاد في التدريبات والعمل بقوة في إسبانيا، لقد اجتزت فترات صعبة في مسيرتي الكروية والآن أركز على حضوري مع فريقي ليفانتي، وأتمنى بالموازاة مع ذلك الحصول على فرصة اللعب لمنتخب بلدي، أتطلع إن شاء الله كي أكون ضمن الجيل الذي سيشارك في كأس أمم أفريقيا بالمغرب السنة المقبلة".

وختم بولديني حديثه: "أنا فخور جداً بمسيرتي الكروية وعلى قدرتي في الاحتراف في أوروبا بعد مروري سابقاً من بطولة الدوري المغربي، ولذلك معنوياتي دوماً مرتفعة، حتى حين أمرّ بوقت صعب ولا أسجل في بعض المباريات. أما في هذه اللحظة، فأنا أركز على ضرورة اللحاق بالمنتخب المغربي وما يتوجب علي فعله أقوم به، وسأكون سعيداً بمواصلة التنافس الشريف مع المغربيين المحترفين في أوروبا، من أجل العودة لتمثيل منتخب بلدي".

المساهمون