بوكامير يرفض إغراءات بلجيكا ويحصل على هديته من "فيفا"

بوكامير يرفض إغراءات بلجيكا ويحصل على هديته من "فيفا"

12 يونيو 2023
يعد بوكامير من أبرز المواهب في الدوري البلجيكي (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

حقق الاتحاد المغربي لكرة القدم انتصارا جديدا على نظيره البلجيكي، بعدما خطف منه موهبة نادي شارل لوروا في آخر لحظة، لينضم إلى عدد من النجوم الصاعدين، الذين يقدمون أداء مميزاً مع فرقهم الأوروبية، بعدما اختاروا تمثيل المنتخبات السنية، بفضل الجهود الكبيرة التي يبذلها كشافو المغرب في "القارة العجوز".

وبعد أن استقطب الاتحاد المغربي نجمين صاعدين في ظرف وجيز، وهما أمين الطيبي لاعب جينت البلجيكي، وإلياس بن عاشور، الموهبة الصاعدة في صفوف نادي كلوب بروغ، تمكن أحد كشافي المغرب في أوروبا من ضم اسم بارز إلى المنتخب الأولمبي المغربي، ويتعلق الأمر بمهدي بوكامير، رغم محاولات الاتحاد البلجيكي لثنيه عن قراره اللعب لمنتخب كتيبة المدرب عصام الشرعي.

وحصل "العربي الجديد" على معلومات من مصدر مسؤول بالاتحاد المغربي الاثنين، أكد من خلالها أن اللاعب بوكامير، البالغ من العمر 19 سنة، حصل على وثيقة تأهيله من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، ليرتدي قميص منتخب المغرب، بعدما لعب في وقت سابق لمنتخب "الشياطين الحمر" تحت 17 و19 سنة.

وكشف ذات المصدر أن اللاعب بوكامير أصبحت مشاركته في نهائيات بطولة كأس أمم أفريقيا تحت 23 سنة، المنظمة في المغرب في الفترة الممتدة ما بين 20 يونيو/ حزيران الحالي و8 يوليو/ تموز القادم، قانونية ومؤكدة، بعد حصول الاتحاد المغربي لكرة القدم على قرار رسمي من "الفيفا" يسمح لهذا اللاعب الشاب بالانضمام إلى المنتخب الأولمبي المغربي.

من جانبه، كشف مصدر مقرب من اللاعب بوكامير، لـ"العربي الجديد"، عن أن جاكي ماتيسين، مدرب منتخب بلجيكا تحت 23 سنة، تواصل مع الموهبة الشابة، الاثنين، من أجل إقناعه بالتراجع عن تلبية دعوة مدرب المنتخب الأولمبي المغربي، إلا أن الشاب تمسك بتمثيل منتخب بلده الأصلي.

وتابع: "هناك حالة من عدم الاستقرار في الاتحاد البلجيكي لكرة القدم، بسبب ضياع عدد كبير من المواهب الصاعدة، التي اختارت المغرب وجهةً مفضلةً لمواصلة مسيرتها الدولية، كما يتساءل الإعلام المحلي عن أسباب هجرة النجوم إلى المغرب، ويدعو إلى وقف النزيف".

المساهمون