بن سبعيني ومحرز... مواجهة جزائرية نارية بنكهة أوروبية

24 فبراير 2021
الصورة
مواجهة عربية مُنتظرة في دوري الأبطال (Getty)
+ الخط -

يحمل ذهاب دور الـ16 لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم العديد من المواجهات المباشرة بين لاعبي الأندية المتنافسة، على غرار مباراة بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني ومانشستر سيتي الإنكليزي، التي ستشهد اليوم الأربعاء صراعاً جزائرياً قوياً بين رامي بن سبعيني ورياض محرز.

وتنتظر الجماهير الجزائرية بالخصوص هذه المباراة بشغف كبير، لكونها ستشهد ندية كبيرة بين نجمي منتخب "محاربي الصحراء" على أرض الملعب، إضافة إلى أنهما سيتقابلان وجهاً لوجه، بحكم مركزهما كظهير أيسر بالنسبة إلى رامي بن سبعيني، أو كجناح أيمن، وهو المنصب الذي يشغله، كما هو معروف، رياض محرز.

ويتميز محرز بخبرة كبيرة على مواطنه بن سبعيني في دوري أبطال أوروبا. فنجم الفريق "السماوي" يشارك للمرة الرابعة في هذه المنافسة، التي سجل فيها ظهوره الأول موسم 2016/2017 مع فريقه السابق ليستر سيتي، ثم مرتين مع فريقه الحالي مانشستر سيتي، لكن دون أن يتمكن من تجاوز الدور ربع النهائي في كل مشاركاته.

أما رامي بن سبعيني، فهو بصدد تسجيل ظهوره الأول في مسابقة دوري أبطال أوروبا خلال مشواره الكروي، والثاني في كل المسابقات الأوروبية، بعد أن كان قد لعب مع ناديه السابق رين الفرنسي بطولة "يوروبا ليغ"، مع العلم أنه تمكن من تسجيل هدفين في دوري المجموعات، الأول في اللقاء الافتتاحي ضد إنتر ميلان والثاني في مرمى شاختار دونيسك الأوكراني.

وسبق لرامي بن سبعيني أن تحدث عن المواجهة المرتقبة ضد مواطنه رياض محرز، فقال لشبكة "بي. بي. سي" البريطانية: "تمنيت أن أواجه رياض، سننتظر المواجهة ونرى قدرته على تجاوزي. من الصعب أن أقول إني أعرفه جيداً، لأنّه موهوب وقادر على تنفيذ مهارات يفاجئ بها أي مدافع، هو لاعب كبير، لكن سأبحث عن طريقة لإيقافه، لقد لعبنا معاً، وخضنا كأس أمم أفريقيا معاً، لهذا عندي فكرة عن طريقته في اللعب".   

ويحظى رامي بن سبعيني بثقة كبيرة من قبل مدربه الألماني ماركو روزه، الذي يعتمد عليه بصفة دائمة في تشكيلته الأساسية، فيما سيكون محرز على موعد مع انتظار قرار مدربه بيب غوارديولا، الذي يعتمد كثيراً على سياسة التدوير، التي ستجعل مشاركة محرز غير مؤكدة، رغم التألق الذي قدمه الجزائري في اللقاءات الأخيرة في الدوري الإنكليزي الممتاز.

المساهمون