بن رحمة... أحلام بالسير على خطى النجوم الجزائريين

محمد السعو
24 يناير 2021
+ الخط -

لفت النجم الجزائري سعيد بن رحمة الأنظار مؤخرا، بعدما نجح بإقناع مدربه في ويستهام يونايتد ديفيد مويس بأدائه المميز وموهبته التي يمتلكها، ليشارك أساسيا في المباريات الأخيرة مع الفريق، وفي ظل أن النجم الجزائري يلعب مع "الهامرز" على سبيل الإعارة لموسم واحد قادماً من بريتنفورد، بات مطالباً بالوصول إلى مباريات معينة لكي يمنح ويستهام إمكانية شراء عقده.

ويبقى الأقرب لبن رحمة البقاء مع فريقه الحالي نهاية الموسم، لكن ذلك يحتاج لمزيد من الجهود ولمزيد من الثقة من مدربه بأداءه، نظراً للانطباع الجيد الذي تركه بن رحمة في المباريات التي لعبها.

وكان بن رحمة قد حصل على أول فرصة من مدربه ديفيد مويس، بعد أن دخل أساسياً في اللقاء الذي فاز به فريقه ويستهام يونايتد بهدف وحيد على ملعب "غيديسون بارك" أمام إيفرتون، ضمن الأسبوع الـ17 من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، ثم ساهم بانتصار فريقه على وست بروميتش بصناعته هدفاً في الجولة الـ18، وقبلها في مبارة كأس إنكلترا ضد ستوكبورت، كما لعب أساسيا في اللقاء الأخير ضد بيرنلي، ما يعني أن اللاعب بدأ بتعزيز ثقة مدربه به ويسير على درب النجومية واللاعبين الذين سبقوه في البريميرليغ وفي مقدمتهم النجم رياض محرز.

رياضات آخرى
التحديثات الحية

ويسعى الجزائري لمواصلة ثقة مدربه به وبأدائه، بل إن المدرب سبق أن تحدث عن لاعبه في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس" البريطانية، قال فيها "وجهت لي الكثير من الأسئلة حول سعيد بن رحمة، ما يمكن أن أقوله إنه كان أكثر جماعية مقارنة بالمباريات السابقة، بالرغم من أن لديه الكثير من المهارات الفردية... أسلوبي يعتمد كثيراً على اللاعبين الجماعيين، ولقد رأينا أن بن رحمة توفرت فيه هذه الصفات في لقاء إيفرتون، لقد لعب جيداً وأتمنى أن يتطور أكثر".

كما أشارت بعض التقارير إلى أن مويس يريد تغير مركز اللاعب الجزائري، بحيث يعيده إلى مركزه الطبيعي لاعب جناح أيسر، بدلا من صانع ألعاب الفريق كما حدث في مباراة ويست بروميتش الأخيرة، ما قد يعزز دوره في التألق وكتابة اسمه في سجلات نجوم البريميرليغ العرب.

ذات صلة

الصورة
الحراك الشعبي في الجزائر - العربي الجديد

سياسة

دخل قرار اتخذه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يقضي بـ"التطبيع" مع تظاهرات الحراك وعدم التعرض لها من قبل قوات الأمن حيز التنفيذ، فيما أظهرت مسيرات الحراك، اليوم الجمعة، رفض مكوناته للرسائل السياسية التي وجهها إليها تبون، الإثنين الماضي.
الصورة
الجزائر/سياسة/العربي الجديد

سياسة

تجاهل الحراك الطلابي في الجزائر، اليوم الثلاثاء، الرسائل السياسية التي وجهها الرئيس عبد المجيد تبون، مجدداً تظاهراته في مدن جزائرية عدة، للأسبوع الثاني على التوالي.
الصورة
الحراك الشعبي

سياسة

كل شيء في الشارع الجزائري يفيد بأنّ الحراك الشعبي بصدد الموجة الثانية، بعد العودة القوية للمحتجين، أمس الجمعة، رفضاً للخيارات التي تنتهجها السلطة منذ 2019، لكن اللافت هذه المرة هو التحول في خريطة الاحتجاج.
الصورة
مظاهرات الحراك الشعبي في الجزائر (العربي الجديد)

سياسة

شجع نجاح مظاهرات الحراك الشعبي، الاثنين الماضي، في 30 ولاية، وسماح السلطات بالتظاهر وتخفيف الإجراءات الأمنية نسبياً، الآلاف من الجزائريين على العودة مجدداً إلى الشارع اليوم، في أول مظاهرات جمعة تتم منذ التعليق الطوعي للمظاهرات.

المساهمون