بلماضي يقدم 3 دروس في ليلة الانتصار بتصفيات كأس أفريقيا

بلماضي يقدم 3 دروس في ليلة الانتصار بتصفيات كأس أفريقيا

05 يونيو 2022
جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر (خافيير سورانو/Getty)
+ الخط -

قدّم المدرب جمال بلماضي، المدير الفني لمنتخب الجزائر، 3 دروس مهمة، بعدما قاد كتيبته إلى تحقيق انتصار مستحق على ضيفه منتخب أوغندا بهدفين مقابل لا شيء، السبت، في ملعب "5 جويلية 1962"، ضمن منافسات الجولة الأولى من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الأفريقية 2023 في ساحل العاج.

  • تحسين خط الدفاع

ظهر نجوم منتخب الجزائر في خط الدفاع بأفضل أحوالهم، بقيادة عيسى ماندي وزميله رامي بن سبعيني، بالإضافة إلى أحمد توبة، وحسين بن عيادة، بعدما أحكموا قبضتهم، وحرموا لاعبي منتخب أوغندا من صناعة الخطر أمام الحارس مصطفى زغبة.

ومنح وجود رامي بن سبعيني على الجهة اليسرى أفضلية كبيرة لزميله يوسف بلايلي، الذي تحرك بحرية وأرهق لاعبي منتخب أوغندا، فيما كان حسين بن عيادة صمام الأمان في الجهة اليمنى، ولم يمنح منافسيه فرصة التحرك خلفه.

  • عدم الاستسلام

على عكس ما حدث في كأس الأمم الأفريقية الأخيرة بالكاميرون، نفض المدرب بلماضي غبار الخروج من المسابقة القارية وعدم التأهل لمونديال قطر، ووضع بصمته الكبيرة في المباراة ضد أوغندا، بعدما واصل نجومه في خط الهجوم محاولاتهم الحثيثة، ولم يستسلموا بعد ضياع الفرص.

ووقف حارس منتخب أوغندا منافساً وحيداً أمام لاعبي منتخب الجزائر، وكان له الفضل في عدم تلقي شباكه 6 أهداف محققة، غير أنّ نجوم "الخضر" لم يستسلموا واستغلوا كل الفرص المتاحة لهم، ما جعلهم يحسمون النتيجة لصالحهم (2-0).

  • التبديلات تصنع الفارق

صنع آدم أوناس الفارق بعدما دخل في الدقيقة الـ(69)، وحرك المياه الراكدة في دفاع منتخب أوغندا، بالإضافة إلى زميله محمد الأمين عمورة، الذي سبّب صداعاً لمنافسيه، ما جعل بلماضي يدفع أيضاً بلاعبه في خط الوسط سفيان بن دبكة.

وأعطت تغييرات بلماضي فارقاً كبيراً قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة، ما منح يوسف بلايلي المساحة لتسجيل الهدف الثاني، ومنح مدربه الاطمئنان والثقة في رحلة العودة إلى استعادة "محاربي الصحراء" مستواهم الحقيقي.

المساهمون