بطل العالم المريض..

بطل العالم المريض..

05 يونيو 2022
جماهير منتخب فرنسا تريد استعادة المستوى سريعاً (ثور فيغنير/Getty)
+ الخط -

كل من تابع اللقاء الأخير لبطل العالم منتخب فرنسا وكيفية خسارته ضد العنيد منتخب الدنمارك تأكد أن الديوك أمسوا بحاجة ماسة وضرورية لإدخال دماء جديدة داخل التشكيلة الأساسية واستبعاد أسماء لم يعد الزمان زمانها ولا المكان مكانها. 

واليوم برزت شمس الغروب لعديد النجوم الكرويين على غرار الحارس القيدوم لوريس. حارس توتنهام الإنكليزي سيكون بعد مباريات قليلة قادمة صاحب الرقم القياسي في عدد المباريات داخل المنتخب بأكثر من 142 مباراة دولية ويكفيه فخراً التتويج بلقب كاس العالم على الأراضي الروسية والأسمراني، مانيان، حارس مرمى فريق ميلان الإيطالي جاهز لاستلام المشعل.

وكذلك لاعب خط وسط الملعب، بول بوغبا، البعيد كل البعد عن مستواه الطبيعي والذي لا يملك مواصفات الأساسي مثلما هو الحال الآن مع الصاروخ، تشواميمي، نجم فريق موناكو المطلوب من كل العيارات الأوروبية الكبيرة كريال مدريد وباريس سان جرمان حان وقته عاجلاً لتولي المسؤولية.

أما رابيو فضاع في الطريق وتاه وسط الزحام فخسر أجمل الاقدام، وحدث ولا حرج عن غريزمان الذي أصبح شبحاً للقناص الذي أرعب حراس العالم ولحسن الحظ أن المدرب ديشامب استرجع عقله بعودة الملهم والمنقذ كريم بنزيمة في الوقت المناسب لخط الهجوم، الذي ليس فيه سوى مبابي العالمي بعد استبعاد مهاجم فريق ميلان جيرو. 

ومهما كانت الاعذار فإن غداً لناظره قريب وسنتعرف على حقيقة أرض الملعب ومدى قدرة منتخب الديوك على الصياح والمحافظة على التاج العالمي في ظل صعود مستويات بعض المنتخبات الأخرى مثل هولندا والدنمارك والنمسا وألمانيا، فمن يدري. 

المساهمون