بريريتون.. مهاجم إنكليزي قاد تشيلي للفوز على بوليفيا في كوبا أميركا

بريريتون.. مهاجم إنكليزي قاد تشيلي إلى الفوز على بوليفيا في كوبا أميركا

19 يونيو 2021
الصورة
بريريتون كان سعيداً بالهدف التاريخي (Getty)
+ الخط -

كانت فرحة المهاجم بنجامين أنتوني بريريتون دياز، كبيرةً عندما سجل هدفاً لمنتخب التشيلي ضد بوليفيا، في منافسات الجولة الثانية للمجموعة الأولى من كوبا أميركا التي تدور في البرازيل منذ نهاية الأسبوع الماضي، رغم أن الهدف لم يكن مميزاً ولا يختلف عن معظم الأهداف التي نشاهدها في المباريات.

ويبدو أن السبب الرئيسي لهذه الفرحة، أن هذا الهدف هو الأول في رصيده مع منتخب تشيلي، في ثاني ظهور له، وفي أول لقاء يكون فيه أساسياً، إذ شارك في لقاء الجولة الأولى ضد منتخب الأرجنتين دون أن ينجح في التسجيل. وقد انتهت المباراة بانتصار التشيلي 1ـ0، وبالتالي حققت أول انتصار لها في الكوبا بفضل الوافد الجديد.

ولم يكن مهاجم بلاكبيرن الإنكليزي مرشحاً للمشاركة في البطولة، لكن المدرب استنجد به خلال الأيام الأخيرة قبل البطولة، بعد المشاكل التي واجهها بسبب كثرة الإصابات، واستفاد من إصابة النجم سانشيز لينال الفرصة خلال أول مباراتين.

وأصبح بريريتون أول إنكليزي يشارك مع التشيلي، فقد سبق له أن عزز منتخبات الشبان الإنكليزية، لكنّه لم ينل فرصة الظهور مع المنتخب الأول، نظراً إلى وجود عديد اللاعبين المميزين في الخط الأمامي، ما يجعل من شبه المستحيل مشاهدته برفقة "منتخب الأسود الثلاثة".

وشارك صاحب الـ 22 عاماً في 18 مباراة مع منتخب أقل من 19 سنة، سجل خلالها 5 أهدافٍ، واستهل مشواره مع نوتنغهام فورست قبل الانتقال في سنة 2018 إلى بلاكبيرن روفيرس في الدرجة الإنكليزية الثانية مقابل 7 ملايين جنيه إسترليني.

ويملك بريريتون الجنسية الإنكليزية، بما أن والده إنكليزي، والجنسية التشيلية نظراً إلى أصول والدته التي تسمح له بتعزيز صفوف "لاروخا"، وهو ما حصل فعلاً قبل هذه البطولة التي ستبقى عالقةً بذهنه، نظراً إلى أنه يشارك للمرة الأولى في دورة بهذا الحجم.

الطريف أنّه لا يحسن التحدث بالإسبانية مثل بقية اللاعبين، ورغم ذلك فقد بدت علاقته برفاقه في المنتخب مميزة للغاية، وهناك تجاوب بينهم، ونجح سريعاً في الانسجام معهم.

من جهة أخرى، اقترن الهدف الأول في مسيرة بريريتون الدولية بفشل منتخب إنكلترا في التسجيل ضد اسكتلندا، وهو ما دفع بعض المواقع إلى السخرية من استبعاده عن المنتخب الإنكليزي الذي قد يكون أضاع فرصة.

المساهمون