برشلونة يخسر أمام جيرونا بسلاحه.. التيكي تاكا تكتب صفحة جديدة

برشلونة يخسر أمام جيرونا بسلاحه.. التيكي تاكا تكتب صفحة جديدة في الليغا

11 ديسمبر 2023
جيرونا واصل صنع المفاجآت في الليغا (أليكس كاباروس/Getty)
+ الخط -

واصل فريق جيرونا كتابة التاريخ في الدوري الإسباني لكرة القدم، بعد أن أضاف نادي برشلونة إلى قائمة الفرق التي انتصر عليها هذا الموسم، إذ فاز عليه الأحد، بنتيجة 4-2، ليفرض حضوراً قوياً في مقارعة الأندية التي تملك تاريخا أكبر منه، وكذلك رصيدا من نجوم الصف الأول في العالم وتنافس على أهم الألقاب.

وقدم الصاعد إلى "الليغا" في عام 2022، مستوى فنيا مميزاً في مواجهة نادي برشلونة لينقاد "البلاوغرانا" إلى خسارة مؤثرة في "الليغا" بعد أيام قليلة من انتصار مهم على حساب أتلتيكو مدريد، ويوجه جيرونا ضربة قوية إلى المدرب تشافي هيرنانديز الذي كان فريقه أمام فرصة هامة للاقتراب من فريق ريال مدريد المتصدر السابق.

وتسلح مفاجأة "الليغا" بالأسلوب التاريخي الذي ميّز برشلونة طوال تاريخه، وهو طريقة "تيكي تاكا" التي كتبت أفضل اللوحات الفنية في سجل برشلونة، وجعلت الجماهير تحرص على متابعة عروض الفريق في مختلف المسابقات، بالنظر إلى أن هذا الأسلوب كان ممتعا وكان من شبه المستحيل على منافسيه الصمود وإيجاد الحلول من أجل الحد من خطورته، وهو الأسلوب الذي أتقنه مدرب برشلونة الحالي، حيث كان تشافي عنصراً مهما في كتيبة المدرب بيب غوارديولا الذي فرض هذه الطريقة.

وخلال مواجهة الأحد، في الأسبوع 16 من الدوري الإسباني، فإن جيرونا تقمص ثوب منافسه برشلونة من خلال أسلوب اللعب المعتمد، فكان خروجه بالكرة مشابها لأسلوب منافسه في السنوات الماضية من خلال تفادي الكرات الطويلة وعملية البناء انطلاقا من المدافعين واللعب بثقة دون السعي إلى تشتيت الكرات وأظهر أنه قادر على استنساخ تجربة برشلونة في مواسم "المجد" فظهر بشكل جيد ولعب بأسلوب مميز وممتع قاده في النهاية إلى تحقيق انتصار مستحق وعن جدارة في مواجهة العديد من النجوم واللاعبين المميزين.

والانتصار الذي حققه جيرونا على برشلونة ووضعه في صدارة الدوري الإسباني، يُثبت مجدداً أن الفريق يمكنه هذا الموسم الذهاب بعيدا في سباق التنافس على الحصول على اللقب أو تأمين مشاركة في دوري أبطال أوروبا، خاصة إن نجح في دعم صفوفه في المرحلة القادمة بلاعبين لهم خبرة أكبر حتى يكون الفريق قادرا على مواصلة المنافسة مع أندية تفوقه قدرات.

المساهمون