برشلونة وموسم ناجح.. حسم اللقب وضمن عائدات مالية مهمة

برشلونة وموسم ناجح.. حسم اللقب وضمن عائدات مالية مهمة

31 مايو 2023
برشلونة حسم "الليغا" دون صعوبات (بول بارينا/ Getty)
+ الخط -

تُوّج نادي برشلونة بالدوري الإسباني لكرة القدم لموسم 2022ـ2023، بعد ثلاثة مواسم عجز خلالها الفريق عن إسعاد جماهيره، وسط سيطرة من عملاقي العاصمة، حيث توج ريال مدريد بلقبين وفاز أتلتيكو بلقب واحد، ولكن الغلبة عادت للنادي الكتالوني هذا الموسم، الذي يتقدم في الترتيب على ثنائي العاصمة.

وسيطر برشلونة على "الليغا" بعد بداية متعثرة نسبياً، ولكنه نجح في استغلال المواجهات المباشرة مع ريال مدريد ليفتك صدارة الترتيب، ويُوسع الفارق بشكل تصاعدي، ولم يجد صعوبات في نهاية الموسم لحسم التتويج بعد أن تقدم على منافسه الوحيد بفارق 11 نقطة قبل أسابيع من نهاية المنافسة، ويضمن الفريق لقباً جديداً في رصيده، ويُعلن عودته القوية للمنافسة على التتويجات.

كما حقق برشلونة مكاسب مالية مهمة بعد التتويج بالدوري، حيث كشفت صحيفة آس" الإسبانية عن المكاسب المالية التي ضمنها النادي الكتالوني من نجاحه في الحصول على اللقب، وهي مكاسب ستُساعد النادي على تجاوز أزمته المالية التي جعلته يتأخر في تسجيل عقود بعض اللاعبين في الموسم الماضي، وهدّدت النادي بخسارة عديد الأسماء البارزة.

وضمن نادي برشلونة الحصول على مبلغ 103 ملايين يورو، هي مجموع المكافآت المالية بحكم أنه أنهى الموسم في المركز الأول للترتيب، بفارق 10 ملايين يورو عن الفريق الذي سيحل ثانياً في نهاية الموسم، بما أن التنافس ما زال قائماً بين الريال وأتلتيكو على هذا المركز مع تقدم النادي الملكي بفارق نقطة وحيدة.

ولا يحصل بطل الدوري الإسباني على منحة مالية مباشرة من قبل الرابطة مكافأة له على التتويج، ولكن البطل يتمتع بأفضلية على مستوى عائدات حقوق البث التلفزيوني، حيث يتم توزيع 35% من المبلغ الإجمالي مناصفة بين الأندية، و50% من المبلغ يتم تقسيمها حسب الترتيب النهائي، وطبعاً فإن البطل يحصل على نسبة مهمة، حيث سيحصل برشلونة على مبلغ 96.5 مليون يورو من عائدات البث التلفزيوني.

ومن شأن هذه المبالغ أن تعطي دفعاً إضافياً لمجهودات إدارة الرئيس خوان لابورتا حتى يتعافى الفريق من أزمته، خاصة بعد أن تخلص من عدد من اللاعبين الذين كانوا يحصلون على رواتب مرتفعة في المواسم الماضية ولهذا فإن الفريق قد يكون في موقف قوة في الميركاتو الصيفي ويدعم صفوفه بعدد من النجوم حتى يتمكن من المنافسة بقوة في دوري أبطال أوروبا بهدف تعويض فشله في المواسم الأخيرة التي شهدت تراجعاً كبيراً للنادي خاصة في دوري أبطال أوروبا.

المساهمون