برشلونة لم يفز بالكلاسيكو في "كامب نو "منذ ثلاث سنوات

برشلونة لم يفز بالكلاسيكو في "كامب نو "منذ ثلاث سنوات

24 أكتوبر 2021
كلاسيكو الكامب نو ستحضره الجماهير بانتظار الفائز (Getty)
+ الخط -

لم يفز برشلونة، الذي سيستضيف ريال مدريد يوم الأحد المقبل، بالكلاسيكو في كامب نو منذ أكتوبر/تشرين الأول 2018، عندما سحق الفريق الملكي بخمسة أهداف مقابل هدف واحد، في مباراة أحرز فيها الأوروغوياني لويس سواريز هاتريك في شباك كتيبة جوليان لوبتيجي، المدير الفني للريال آنذاك.

ومنذ ذلك الحين، التقى الغريمان في معقل برشلونة في ثلاث مناسبات، انتهت بتعادلين وانتصار لريال مدريد في زيارته الأخيرة. وكان بطل ذلك الانتصار الساحق (5-1)، الذي لم يشارك فيه الأرجنتيني ليو ميسي، هو مهاجم أتلتيكو مدريد الحالي، لويس سواريز، بينما افتتح البرازيلي فيليبي كوتينيو التهديف وأنهى الحفل التشيلي أرتورو فيدال. وتسببت الهزيمة الثقيلة في إقالة لوبيتيجي في اليوم التالي للمباراة وتعيين سانتياغو سولاري.

وبعد أربعة أشهر تقريبا، في 6 فبراير/شباط 2019، حقق ريال مدريد التعادل بهدف لمثله في ذهاب نصف نهائي كأس الملك، لكن تلك النتيجة لم تساعده في الوصول إلى النهائي، لأن الفريق الكتالوني في مباراة الإياب، التي أقيمت في الـ 27 من الشهر ذاته، فاز بثنائية لويس سواريز وهدف للفرنسي رافائيل فاران في مرماه، ليحقق فريق إرنستو فالفيردي الفوز بثلاثية نظيفة.

وفي الجولة العاشرة من موسم 2019/20، تحديدا في 18 ديسمبر/كانون الأول 2019، انتهى الكلاسيكو بتعادل غير معتاد بدون أهداف. وفاز الفريق الأبيض بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان في الموسم الماضي، في 24 أكتوبر/تشرين الأول 2020، بثلاثة أهداف مقابل هدف؛ أحرز للملكي فيدي فالفيردي وسرخيو راموس (من ركلة جزاء) والكرواتي لوكا مودريتش، بينما أحرز أنسو فاتي هدف برشلونة الوحيد.

ويذهب ريال مدريد إلى هذه المباراة بثلاثة انتصارات متتالية في الكلاسيكو، الذي لم يفز به برشلونة منذ 2 مارس/آذار 2019، عندما فاز بهدف نظيف في الجولة 26 من الدوري الإسباني (لاليجا سانتاندير) بهدف للكرواتي إيفان راكيتيتش على ملعب سانتياغو بيرنابيو.

المساهمون